الموساد يطلق حملة بمواقع التواصل لتجنيد جاسوسات

صورة نشرها ناشطون على مواقع التواصل للحملة التي أطلقها الموساد لتجنيد جاسوسات
صورة نشرها ناشطون على مواقع التواصل للحملة التي أطلقها الموساد لتجنيد جاسوسات

أطلق جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) حملة عبر الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي لتجنيد جاسوسات وضابطات جمع المعلومات والعمليات الخاصة، على حد تعبيره.

ونشر أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي للإعلام العربي إعلانا للحملة باللغة العربية في صفحته على موقعي فيسبوك وتويتر، مما أثار موجة من ردود الفعل الساخرة.

وجاء في نص الإعلان الذي نشره الموساد باللغة العبرية "نسعى لامرأة قوية، لا يهم لنا ما قمت به، ما يهم بالنسبة لنا هو من أنت، الموساد يسعى إلى ضباط مخابرات من طابع خاص".

والإعلان الذي نشرت في خلفيته صورة لفتاة باللون الأبيض والأسود دون أن تتضح معالم وجهها ربما يكون من الإعلانات الفريدة للجهاز الإسرائيلي المتخصص بالتجسس وتنفيذ عمليات بما فيها الاغتيال.

وجاء في الإعلان الذي نشر في الصحف الإسرائيلية ووسائل التواصل الاجتماعي باللغة العبرية "إذا كنت صاحبة شخصية وقدرة فستكتسبين الخبرة الأخرى لدينا".

ويطلب الإعلان من المنتسبات "قدرة على الأداء المرتفع عند كثرة المهام والضغوط، وقدرة على الارتجالية والعمل في ظروف عدم الوضوح"، لافتا إلى أن العمل يشمل "نشاطات طارئة خارج البلاد، وكذلك بعثات خارج البلاد كجزء من مسار الخدمة".

ويتبع جهاز الموساد -الذي يترأسه يوسي كوهين- مباشرة لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، وللجهاز موقع إلكتروني باللغات العربية والإنجليزية والفارسية والفرنسية والروسية، إضافة إلى العبرية.

ومعروف عن الموساد -الذي أنشئ عام 1949- أنه استعان على مدى سنين عمله بالنساء في تنفيذ مهماته.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة