سودانية تحكي معاناتها بمطار أميركي بعد قرار ترمب

حشد من الناس يتجمعون خارج إحدى صالات مطار جون كنيدي الدولي بنيويورك احتجاجا على قرار حظر دخول المسلمين (رويترز)
حشد من الناس يتجمعون خارج إحدى صالات مطار جون كنيدي الدولي بنيويورك احتجاجا على قرار حظر دخول المسلمين (رويترز)

قالت طالبة سودانية تحمل إقامة قانونية في الولايات المتحدة إن حراسا بمطار في نيويورك كبلوا يديها لفترة وجيزة بعد أمر أصدره الرئيس دونالد ترمب بمنع دخول رعايا سبع دول إسلامية من بينها السودان.

وذكرت نسرين الأمين (39 عاما) -التي تعد أطروحة دكتوراه في الأنثروبولوجيا أو علم الإنسان بجامعة ستانفورد وتقيم بالولايات المتحدة منذ عام 1993- إنها وصلت إلى مطار جون إف كنيدي الدولي مساء الجمعة واحتُجزت زهاء خمس ساعات.

ويمنع الأمر التنفيذي الذي وقعه ترمب يوم الجمعة مواطني سبع دول مسلمة من دخول الولايات المتحدة باستثناء من يحملون الجنسية الأميركية، الأمر الذي تسبب في حالة ارتباك وأثار احتجاجات في مطارات تكدس فيها اللاجئون والمهاجرون.

وأوضحت نسرين أنها كانت في السودان لإجراء بحث أكاديمي واستقلت الطائرة صباح الجمعة. وأضافت أنها بعد أن قدمت لسلطات المطار البطاقة الخضراء -التي تشير إلى أنها تحمل إقامة قانونية بالولايات المتحدة- خضعت لاستجواب وتم تفتيشها وتكبيل يديها.

وأردفت قائلة إنه سرعان ما تم فك القيود عن يديها وأُطلق سراحها، لكنها قالت إنها تخشى من مغادرة الولايات المتحدة مرة أخرى.

وينتاب نسرين -التي تعيش في ولاية نيوجيرسي- القلق من أنها قد لا تكون قادرة على مساعدة والديها في الهجرة إلى أميركا.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

حظرت شركات طيران أجنبية على الإيرانيين التوجه إلى الولايات المتحدة، وقالت الخطوط القطرية إن المتجهين إلى أميركا من الدول السبع التي صدر قرار منع بحقها سيكونون بحاجة إلى تأشيرة دبلوماسية.

28/1/2017

رفعت منظمات مدنية أميركية أولى الدعاوى القضائية ضد قرار الرئيس دونالد ترمب بمنع دخول رعايا سبع دول مسلمة، في حين قررت منظمة تمثل مسلمي الولايات المتحدة رفع دعوى مماثلة الاثنين.

28/1/2017
المزيد من دولي
الأكثر قراءة