منظمات دولية تناشد ترمب السماح بدخول اللاجئين

جانب من وقفة نظمها ناشطون أميركيون أمام قاعة مدينة لوس أنجلوس احتجاجا على إجراءات ترمب ضد المهاجرين (رويترز)
جانب من وقفة نظمها ناشطون أميركيون أمام قاعة مدينة لوس أنجلوس احتجاجا على إجراءات ترمب ضد المهاجرين (رويترز)
ناشدت وكالات دولية معنية بشؤون اللاجئين في العالم اليوم السبت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالاستمرار في منح اللجوء للأشخاص الفارين من الحروب والاضطهاد.

وأعربت المفوضية السامية للأمم المتحدة والمنظمة الدولية للهجرة عن أملها في أن تواصل الولايات المتحدة "دورها القيادي العالمي وإرثها القديم في حماية أولئك الذين يفرون من مناطق الصراعات والاضطهاد".

ووصفت إعادة توطين اللاجئين بأنه أمر "حيوي"، وأكدت التزامها بالعمل مع الإدارة الأميركية "إزاء الأهداف التي نتشاطرها من أجل ضمان سلامة وأمن برامج إعادة التوطين والهجرة".

وكان الرئيس ترمب علق الجمعة دخول اللاجئين إلى الولايات المتحدة بشكل مؤقت بإصداره قرارا تنفيذيا يحظر وصول المسافرين من سوريا وست دول إسلامية لمدة أربعة أشهر، مبررا خطوته هذه بأنها ستساعد في حماية الأميركيين من الهجمات الإرهابية.

وقالت المفوضية السامية والمنظمة الدولية للهجرة -مقرهما جنيف السويسرية- في بيان مشترك "نعتقد بشدة أنه يتعين أن يتلقى المهاجرون معاملة عادلة من أجل حمايتهم ومساعدتهم، والحصول على فرص لإعادة توطينهم، بغض النظر عن ديانتهم وجنسياتهم أو أعراقهم".

ونقلت وكالة رويترز أمس الخميس عن مصدرين مطلعين أن وزارة الأمن الداخلي الأميركية أوقفت مؤقتا رحلات موظفيها لإجراء مقابلات مع اللاجئين في الخارج حتى قبل إصدار ترمب قراره المتعلق بالسياسة الخاصة باللاجئين.

وخلال حملته الانتخابية شجب ترمب قرار سلفه باراك أوباما زيادة عدد اللاجئين السوريين الذين تستضيفهم الولايات المتحدة بسبب مخاوف من أن بعض الفارين من الحرب الأهلية الدائرة في بلادهم قد يشنون هجمات.

المصدر : رويترز + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من دولي
الأكثر قراءة