سفيرة أميركا بالأمم المتحدة: إنه وقت إظهار القوة

هيلي قالت إنه وقت التحرك والإنجازات (أسوشيتد برس-أرشيف)
هيلي قالت إنه وقت التحرك والإنجازات (أسوشيتد برس-أرشيف)

تعهدت السفيرة الأميركية الجديدة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي اليوم الجمعة بإصلاح المنظمة الدولية وحذرت حلفاء الولايات المتحدة من أنهم إذا لم يساندوا واشنطن فإنها "ستسجل أسماءهم" وترد عليهم.

وقالت هيلي للصحفيين لدى وصولها إلى مقر الأمم المتحدة لتقديم أوراق اعتمادها لأمين عام المنظمة أنطونيو غوتيريس إن "هدف الإدارة الأميركية هو إظهار أهميتنا في الأمم المتحدة. وكيفية تحقيق ذلك هي إثبات قوتنا وإسماع صوتنا والحصول على دعم حلفائنا والتأكد من دعم حلفائنا أيضا".

وقالت هيلي (45 عاما) -وهي ابنة مهاجريْن هنديين- إنها ستحض على إصلاح الأمم المتحدة، وأضافت "إنه وقت إظهار القوة ووقت التحرك ووقت الإنجازات".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد وصف الأمم المتحدة بأنها "ناد للاجتماع وتمضية أوقات ممتعة".

وتأتي تصريحات هيلي بعد ساعات من تأكيد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على ضرورة الوحدة الأوروبية في مواجهة تهديدات متنامية داخليا وخارجيا بما في ذلك التهديدات الأميركية بالتخلي عن حرية التجارة.

وقال هولاند في مؤتمر صحفي الجمعة مع ميركل إن "هناك تحديات تطرحها الإدارة الأميركية بالنسبة إلى القواعد التجارية وأيضا بشأن المواقف التي علينا اعتمادها لتسوية النزاعات في العالم".

وأضاف "علينا بالطبع التحاور مع ترمب بما أن الشعب الأميركي اختاره رئيسا، لكن علينا القيام بذلك أيضا بقناعة أوروبية والترويج لمصالحنا وقيمنا".

كما أعربت ميركل بشكل ضمني عن قلقها من التطورات الأخيرة بالولايات المتحدة. وقالت "نلاحظ أن الإطار العام الذي نعيش فيه في العالم يتغير بسرعة وبشكل جذري وعلينا النهوض بهذه التحديات الجديدة" وتابعت "الأمر يتعلق بالدفاع عن مجتمع حر وعن التبادل الحر في آن". 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكد الكرملين أن الرئيس بوتين سيجري مباحثات هاتفية مع ترمب غدا، كما رجح مصدر إجراء محادثات هاتفية بين مستشارة ألمانيا والرئيس الأميركي الذي يستعد للقاء رئيسة الحكومة البريطانية اليوم.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة