عـاجـل: عمدة العاصمة الأمريكية واشنطن يتوقع إصابة نحو 93 ألف شخص في المدينة بفيروس كورونا

ترمب يستبعد رفعا وشيكا لعقوبات روسيا

ترمب أكد مجددا دعمه لقرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي (الأوروبية)
ترمب أكد مجددا دعمه لقرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي (الأوروبية)

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنه من المبكر للغاية الحديث عن رفع العقوبات المفروضة على روسيا، في حين طالبت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بإبقائها.

وقال ترمب في مؤتمر صحفي مع ماي بالعاصمة واشنطن "بالنسبة إلى العقوبات على روسيا سنرى لاحقا ما يمكن أن يحصل.. لا يزال مبكرا الكلام عن هذا الأمر"، مشددا على أنه يسعى لإقامة علاقات قوية مع جميع البلدان. 

وأوضح أنه "إذا كان بالإمكان إقامة علاقات قوية مع روسيا والصين ومع كل البلدان، فإن ذلك سيشكل رصيدا هائلا.. لا توجد ضمانات ولكن إذا استطعنا تحقيق ذلك فسيكون إيجابيا".
    
من جهتها ربطت ماي رفع العقوبات على روسيا بتطبيق اتفاق مينسك بشكل كامل، مشيرة إلى أنها تريد إبقاء هذه العقوبات حتى تطبيق اتفاق مينسك، وستواصل بذل جهودا بهذا المعنى داخل الاتحاد الأوروبي.
     
ومن المقرر أن يجري اتصال هاتفي السبت بين ترمب وبوتين، بحسب ما أعلنه البيت الأبيض والكرملين، وسيكون الاتصال الأول بينهما منذ تولي ترمب رئاسة أميركا يوم 20 يناير/كانون الثاني الحالي.

العلاقات الثنائية
وفي المؤتمر الصحفي نفسه أشاد ترمب بما اعتبرها علاقة خاصة بين بلاده وبريطانيا، مؤكدا أن "بريطانيا حرة ومستقلة تشكل نعمة للعالم".

وأكد ترمب وماي أنهما سيعملان على تعزيز العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة وبريطانيا.

كما أكد الرئيس الأميركي مجددا دعمه لقرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي، بينما أعربت ماي عن أملها في أن يساهم التوصل إلى اتفاق تجارة سريع مع واشنطن في تخفيف تأثيرات بريكست.

وقالت ماي إن ترمب قبل دعوة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية للقيام بزيارة رسمية إلى بريطانيا في وقت لاحق من هذا العام.

وأكدت أن ترمب يدعم حلف شمال الأطلسي (ناتو) بشكل كامل، وذلك بعدما كرر توجيه الانتقادات إلى الحلف، وقالت "سيدي الرئيس، أعتقد أنك أكدت أنك تدعم حلف شمال الأطلسي 100%".

وأشارت رئيسة الوزراء البريطانية إلى أنها بحثت مع ترمب الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات