منازلة بين آمون وفالس بانتخابات اليسار الفرنسي

أظهرت نتائج أولية للدورة الأولى للانتخابات التمهيدية لليسار لاختيار مرشحه للرئاسة، تقدم المرشح بونوا آمون، بحصوله على 36% من الأصوات، مقابل 31% للمرشح مانويل فالس رئيس الوزراء السابق.

ويتنافس المرشحان في الدورة الثانية للانتخابات الأحد المقبل، ليعلن الفائز منهما مرشحا رسميا في انتخابات الرئاسة، المقرر إجراؤها على دورتين في أبريل/نيسان ومايو/أيار المقبلين.

ودعا مانويل فالس الناخبين إلى الاختيار في الدورة الثانية بين "الهزيمة المؤكدة" إذا اختاروا خصمه و"الفوز الممكن" في الانتخابات الرئاسية إذا صوتوا له.

وصباح اليوم الاثنين قال آمون "إن الرغبة في طي الصفحة واضحة، وعلينا أن نتطلع إلى المستقبل"، مؤكدا أن برنامجه "لا علاقة له بالطوباوية".

بينما دعا أرنو مونتبور الذي احتل المركز الثالث بـ17.69% أنصاره إلى التصويت لصالح آمون.

طوباوية
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أنه على غرار صحيفة لوموند التي كان عنوانها "انقسام مفتوح داخل الحزب الاشتراكي"، رأت الصحف الفرنسية اليوم الاثنين في هذه المنافسة "تصادما بين تيارين يساريين"، وتجسيدا لحزب اشتراكي يشهد انقسامات عميقة بين نهج "طوباوي" وآخر "واقعي أكثر من اللزوم".

ولم يشارك سوى 1.6 إلى 1.7 مليون ناخب في الدورة الأولى من الانتخابات التي تنافس فيها سبعة مرشحين بحسب أرقام شبه نهائية.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي شارك في الانتخابات التمهيدية لليمين أكثر من أربعة ملايين ناخب وفاز فيها المحافظ فرانسوا فيون.

ويعزى ضعف المشاركة إلى خيبة أمل ناخبي اليسار من سياسة معسكرهم، التي وصفوها بأنها مخالفة لقيمهم كاقتراح إسقاط الجنسية عن الفرنسيين المدانين بالإرهاب، والقوانين الرامية لتحرير الاقتصاد وحق العمل واستقبال عدد أدنى من اللاجئين.

يذكر أن الرئيس فرانسوا هولاند كان أعلن مؤخرا أنه لن يترشح.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يواجه رئيس الوزراء السابق مانويل فالس بالدورة الثانية من انتخابات اليسار الفرنسي التمهيدية الوزير السابق بونوا أمون ممثل الجناح اليساري في الحزب الاشتراكي، الذي تصدر الدورة الأولى للانتخابات أمس الأحد.

Published On 23/1/2017
French former Education minister Benoit Hamon delivers a speech after the results of the first round of the party primaries in Paris, France, 22 January 2017. According to the latest reports Hamond placed first with 36,12 percent of votes.The second round will be on 29 January 2017. Seven candidates for France's left-wing parties compete to win the nomination for the 2017 presidential election. The primaries, organized by the Socialist party, will be held on 22 and 29 January.

يواصل ناخبو اليسار الفرنسي التصويت في الجولة الأولى من الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح يمثلهم بانتخابات الرئاسة القادمة. وترجح استطلاعات الرأي أن يفوز بها مرشح يمين الوسط فرانسوا فيون.

Published On 22/1/2017
Former French Prime Minister and candidate Manuel Valls (R) votes in the first round of the French left's presidential primary election in Evry, France, January 22, 2017. REUTERS/Gonzalo Fuentes

تعهدت زعيمة الجبهة الوطنية الفرنسية اليمينية مارين لوبان في حال فوزها بالانتخابات الرئاسية بالعمل على مشروع قرار يلزم الأجانب بدفع نفقات الرعاية الصحية أثناء العامين الأولين من إقامتهم في فرنسا.

Published On 17/1/2017
Marine Le Pen, French National Front (FN) political party leader and Member of the European Parliament, attends the election of the new President of the European Parliament in Strasbourg, France, January 17, 2017. REUTERS/Christian Hartmann

أظهر استطلاع للرأي أن رئيس الوزراء الفرنسي السابق مانويل فالس هو الأوفر حظا لتمثيل الاشتراكيين في الانتخابات الرئاسية، بينما لا تزال التوقعات ترجح فوز مرشح الجمهوريين اليميني فرانسوا فيون بالرئاسة.

Published On 5/1/2017
French Prime Minister Manuel Valls reacts at the end of a news conference where he announced that he is a candidate for next year's French presidential election, at the town hall in Evry, near Paris, France, December 5, 2016. REUTERS/Christian Hartmann
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة