مقتل مشتبه به في تنفيذ هجوم بإسطنبول

مقتل منفذ محاولة الهجوم على مقر "العدالة والتنمية" بإسطنبول
قوات الأمن حددت مكان منفذ محاولة الهجوم في قضاء مرادلي بولاية تكيرداغ وقتلته هناك (الأناضول)

قتلت أجهزة الأمن التركية الأحد منفذ محاولة الهجوم على مقر حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم في مدينة إسطنبول الجمعة الماضية، وذلك خلال اشتباك جرى معه بعد إطلاقه النار على القوات الأمنية ورفضه الاستسلام.

وقالت مصادر أمنية تركية إن فرق مكافحة الإرهاب بإسطنبول كشفت من خلال التحقيقات أن المتهم بيلغي هان كربات، وحددت مكانه في قضاء مرادلي بولاية تكيرداغ غربي البلاد.

وأطلقت القوات عملية أمنية للقبض عليه، وسبق أن خصصت الدولة مكافأة بقيمة (81 ألف دولار) لمن يدلي بمعلومات عنه.

وكان مقر الحزب الحاكم في إسطنبول قد تعرض مساء الجمعة لهجوم بقذيفة صاروخية، دون سقوط خسائر بشرية.

وأكدت مصادر أمنية أن القتيل عضو في جبهة جيش التحرير الشعبي الثوري المحظورة، وهي جماعة يسارية متشددة تُتهم بتنفيذ عدة عمليات مسلحة في تركيا، وكان أحد المطلوبين ضمن القائمة الرمادية لوزارة الداخلية.

وتأسست هذه الجبهة عام 1978، وهي مدرجة على قائمة الإرهاب في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، إضافة إلى تركيا.

وكانت السلطات التركية ألقت القبض على شخص آخر يشتبه بمشاركته في تنفيذ الهجومين على مقري حزب العدالة والتنمية الحاكم ومديرية الأمن بإسطنبول الجمعة الماضية. وداهمت فرق الاستخبارات ومكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن إسطنبول 15 نقطة مختلفة في المدينة للقبض على منفذي الهجومين.

ولم تستطع فرق الأمن التركية العثور على الشخص المذكور خلال المداهمات، لتكتشف فيما بعد أنه غادر إسطنبول إلى مدينة تكيرداغ شمال غربي البلاد، وتمكنت من إلقاء القبض عليه هناك وبحوزته مسدس وقنبلة يدوية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من دولي
الأكثر قراءة