رئيس وزراء هولندا يبدي استياءه من تصرفات مهاجرين

Mark Rutte, Prime Minister of the Netherlands, speaks during a plenary session in the Congress Hall at the 47th Annual Meeting of the World Economic Forum (WEF) in Davos, Switzerland, 19 January 2017. The annual meeting brings together business leaders, international political leaders and select intellectuals, to discuss the pressing issues facing the world. The overarching theme of the 2017 meeting, which takes place from 17 to 20 January, is 'Responsive and Responsib
روته سبق أن صعد لهجته ضد المهاجرين ووصفهم بالغرباء (الأوروبية)

طالب رئيس الوزراء الهولندي مارك روته اليوم الاثنين الذين لا يحترمون القوانين في هولندا بمغادرتها، في إشارة ضمنية إلى بعض المهاجرين، مبديا استياءه من بعض التصرفات الصادرة منهم.

جاء ذلك في خطاب وجهه روته -زعيم حزب الشعب الليبرالي الحاكم- إلى الهولنديين ضمن إعلان لحملته الانتخابية، ونشرته معظم الصحف المحلية.

وأشار روته في نص الإعلان إلى زيادة السلوكيات التي تستهدف استقرار المجتمع الهولندي في السنوات الأخيرة، محذرا من أنه لن يسمح بتعكير صفو المجتمع.

وفي تصريح صحفي أيضا، أعرب روته عن انزعاجه من بعض التصرفات في المجتمع، واعتبر أن عدم مصافحة سائق مسلم خلال مقابلة عمل في شركة يد امرأة مسؤولة فيها يعد مثالا على تلك التصرفات.

كما وصف منح إحدى المحاكم الحق للسائق المسلم الذي رفع دعوى ضد الشركة إثر رفضها التعاقد معه بـ"الغريب"، مضيفا أن الشركة على حق، ولا يمكن قبول عدم مد سائق مسلم يده لمصافحة النساء بسبب دينه، لذا "أنا ومعظم الناس نبدي استياءنا من هذا الأمر، لأن العادة في هولندا أن الجميع يمد يده للآخرين".

ووصف ما سماه إساءة استعمال القادمين إلى البلاد الحرية المنتشرة فيها، ومحاولة فرض ثقافتهم بالـ"الفظاظة"، وأضاف أنه "ينبغي عليك أن تبادر أولا في إظهار التصرف الذي تنتظره من الآخرين".

وتشير الاستطلاعات الأخيرة التي أجريت إلى تصدر حزب "الحرية" اليميني المتطرف في الانتخابات البرلمانية التي ستجري في مارس/آذار المقبل، بينما سيحل حزب الشعب الحاكم في المرتبة الثانية.

وسبق أن صعد روته انتقاده للهولنديين المسلمين ممن يواجهون صعوبات بالاندماج، ووصفهم بـ"الغرباء" الذين يعبثون بالقيم الهولندية، كما خيرهم بين أن يكونوا مع هولندا أو ضدها، مما أثار انتقادات واسعة.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

Muslims gather at the conclusion of Ramadan for the morning prayers in the Mevlana Mosque in Rotterdam, The Netherlands, 05 July 2016.

وعد حزب الحرية الهولندي اليميني المتطرف في برنامجه الانتخابي بغلق المساجد وحظر القرآن، وذلك في وقت يتنامى فيه التطرف اليميني بأوروبا، متزامنا مع إجراءات تستهدف المواطنين المسلمين في بعض دولها.

Published On 26/8/2016
Dutch MP Geert Wilders at a press conference in Fern Garden, Perth, Western Australia, Australia, 21 October 2015. The controversial politician is in Perth to help launch a political party he inspired, the anti-Islam Australian Liberty Alliance, which met at a top-secret venue in Perth. The details of the launch of the Australian Liberty Alliance were kept secret from the media to avoid protesters. Wilders, who leads the anti-Islam Party for Freedom in the Netherlands, flew into Perth on 18 October after the Australian government granted him a visa despite protests from anti-racist groups. EPA/Richard Wainwright AUSTRALIA AND NEW ZEALAND OUT

يواجه السياسي اليميني الهولندي خيرت فيلدرز المحاكمة مجددا اليوم الجمعة لاتهامه بالتحريض على الكراهية ضد الأقلية المغربية في البلاد, بعدما برئ قبل خمس سنوات من تهمة الإدلاء بتعليقات معادية للمسلمين.

Published On 18/3/2016
المزيد من دولي
الأكثر قراءة