ارتفاع حصيلة قتلى مخيم للنازحين بنيجيريا إلى 236

القصف استهدف بالخطا مخيما للنازحين شمال شرق نيجيريا (رويترز)
القصف استهدف بالخطا مخيما للنازحين شمال شرق نيجيريا (رويترز)
أعلن مسؤول محلي اليوم السبت أن حصيلة قصف عن طريق الخطأ لمخيم للنازحين في شمال شرق نيجيريا الثلاثاء الماضي، قد تصل إلى 236 قتيلا.

وقال باباغانا مالاريما مسؤول الإدارة المحلية في كالابالغ "أبلغني الناس الذين دفنوا القتلى بأيديهم أنهم دفنوا 234 قتيلا. وفي وقت لاحق، أبلغت أن اثنين من الجرحى الذين نقلوا إلى مايدوغوري توفيا".

وروى المسؤول أنه في ظهر الثلاثاء "حلقت مقاتلة فوق المدينة ثم غادرت، وحين عادت ألقت قنبلتين: الأولى قرب بئر للنازحين قيد الإنشاء، والثانية على حي مكتظ".

وأضاف "لقد صُدم الناس فعلا بأن مقاتلة تعود إلى بلادهم يمكن أن ترتكب هذا الخطأ.. إنه فعلا أمر محزن". وكانت حصيلة سابقة لمنظمة أطباء بلا حدود قد تحدثت عن تسعين قتيلا على الأقل.

وحصل القصف الثلاثاء الماضي، بينما كانت طواقم إنسانية توزع مواد غذائية في مدينة "ران" القريبة من الكاميرون، التي لجأ إليها نحو أربعين ألف شخص هربا من جماعة بوكو حرام.

وقُتل ستة متطوعين في الصليب الأحمر النيجيري وأصيب 13، بينما فتحت السلطات النيجيرية تحقيقا لتحديد ظروف القصف العرضي.

وقال رئيس أركان الجيش الجنرال توكور يوسف بوراتاي أثناء زيارته ران أمس الجمعة "إنه أمر محزن.. إنه خطأ (…) لن يتكرر أبدا". وأكد أن قرار القصف اتُخذ "بناء على معلومات استخباراتية أفادت بأن بوكو حرام وصلوا إلى المنطقة".

وإثر القصف، استغل عناصر في بوكو حرام الفوضى وشنوا هجوما على ران مساء الثلاثاء. وقال رئيس الأركان "لقد صدهم الجنود.. قتل بعضهم وصودرت أسلحة".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قالت منظمة أطباء بلا حدود إن نحو 170 شخصا قتلوا عقب قصف الجيش بالخطأ مخيما للنازحين في ولاية بورنو شمالي نيجيريا الثلاثاء الماضي، وتتحدث تقارير عن حصيلة أكبر.

20/1/2017

قال الرئيس النيجيري محمد بخاري السبت إن جيش بلاده تمكن من القضاء بشكل كامل على جماعة بوكو حرام بعد سيطرته على معقلها الرئيسي في غابة “سامبيسا” شمال شرق البلاد.

24/12/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة