تقرير: تجارب صاروخية جديدة لبيونغ يانغ

كيم جونغ أون أعلن أن بلاده "في المراحل الأخيرة" قبل اختبار صاروخ بالستي عابر للقارات (رويترز)
كيم جونغ أون أعلن أن بلاده "في المراحل الأخيرة" قبل اختبار صاروخ بالستي عابر للقارات (رويترز)

ذكر تقرير صحفي أن كوريا الشمالية تعد لتجارب صاروخية جديدة، استنادا إلى معلومات قد تكون بيونغ يانغ سربتها عمدا، لتوجيه "رسالة إستراتيجية" عشية تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب.

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية اليوم الخميس عن مصادر عسكرية كورية جنوبية وأميركية أن بيونغ يانغ نصبت صاروخين على منصتي إطلاق متنقلتين.

وتابعت الوكالة أن الصاروخين مزودان على ما يظهر بمحركين من طراز جديد، وكانت كوريا الشمالية أعلنت أن هذه المحركات قادرة على حمل صاروخ إلى الأراضي الأميركية.

وتعليقا على هذا التقرير، قال متحدث باسم هيئة أركان القوات الكورية الجنوبية أنه ليس بوسعه تأكيد ما جاء فيه من معلومات.

وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أعلن في خطابه بمناسبة العام الجديد أن بلاده "في المراحل الأخيرة" قبل اختبار صاروخ بالستي عابر للقارات، مؤكدا أن بيونغ يانغ اكتسبت في 2016 "صفة القوة النووية"، وباتت بذلك "قوة عسكرية لا يستطيع أقوى الأعداء المساس بها".

من جهتها، ذكرت وسائل إعلام أميركية الأسبوع الماضي نقلا عن مسؤولين في وزارة الدفاع (البنتاغون) أنه جرى نشر نظام متطور من الرادارات البحرية، لمراقبة أي عملية إطلاق صاروخ بعيد المدى قد تجري في الأشهر المقبلة.

ويختلف المحللون على تقييم مدى تطور برنامجي كوريا الشمالية النووي والبالستي، لكنهم يتفقون على القول إن نظام بيونغ يانغ حقق تقدما كبيرا بهذا الصدد منذ وصول كيم جونغ أون إلى السلطة في نهاية 2011.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من دولي
الأكثر قراءة