زلزالان يضربان وسط إيطاليا

منطقة أماريتشي كما بدت من الجو في إثر الزلزال الذي ضربها في أغسطس/آب الماضي (الأوروبية)
منطقة أماريتشي كما بدت من الجو في إثر الزلزال الذي ضربها في أغسطس/آب الماضي (الأوروبية)

قال خبراء في علوم الأرض إن زلزالين متتابعين ضربا اليوم الأربعاء وسط إيطاليا وشعرت العاصمة روما بهما.

وأوضح مركز دراسات الأرض الألماني -الذي يدير نظاما إقليميا لرصد الزلازل- أن زلزالا بقوة 5.6 درجات هز منطقة شمال أماريتشي الجبلية التي كانت الأكثر تضررا بثلاثة زلازل أوقعت نحو ثلاثمئة قتيل في 24 أغسطس/آب الماضي وبلغت قوته ست درجات.

وضرب الزلزال الثاني المنطقة نفسها بعد نحو خمسين دقيقة من الزلزال الأول وبنفس قوته.

وفي 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي أحدثت هزتان بقوة 5.5 و6.1 درجات في شمال البلاد أضرارا كبيرة، وكذلك زلزال آخر بقوة 6.5 درجات في 30 من الشهر نفسه قرب نورسيا في المنطقة نفسها.    

وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن الزلزالين وقعا على عمق عشرة كيلومترات. ولم يصدر مركز الإنذار من أمواج تسونامي بالمحيط الهادي تحذيرا من حدوث أمواج مد عملاقة.

واهتزت المباني في روما وأغلقت شبكة مترو الأنفاق كإجراء احترازي، كما أغلقت المدارس.

وهرع السكان القريبون من مركز الزلزال الواقع على بعد مئة كيلومتر شمال شرقي روما إلى الشوارع.

وقالت لينا ميركانتيني من قرية سيسللي في منطقة أومبريان الواقعة على مسافة ثمانين كلم من مركز الزلزال إن الوضع "مثير للأعصاب تماما، فالهزات لا تنتهي، ونحن نرتجف" خوفا.

المصدر : وكالات