مدير "سي.آي.أي" ينتقد ويحذر ترمب

جون برينان ينتقد ترمب ويحذره من روسيا (الأوروبية )
جون برينان ينتقد ترمب ويحذره من روسيا (الأوروبية )

وجه جون برينان مدير المخابرات المركزية الأميركية (سي.آي.أي) المنتهية ولايته انتقادا لاذعا للرئيس المنتخب دونالد ترمب، ونصحه بالتخفيف من تصريحاته المندفعة، وحذره من روسيا
 
وفي مقابلة صحفية مع شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأميركية نشرت أمس، قال برينان: يجب على ترمب أن يكون منضبطا فيما يصرح به، فهو سيصبح خلال أيام قليلة الشخص الأكثر نفوذا بالعالم حيث إنه سيكون على رأس حكومة الولايات المتحدة، وأعتقد أن عليه أن يدرك أن لكلماته تأثيرا.

وتابع برينان "على ترمب أن يفهم أن الأمر يتجاوزه شخصيا ويتعلق بالولايات المتحدة وأمنها القومي، وستكون لديه فرصة لفعل شيء للأمن القومي بدلا من الحديث وإطلاق التغريدات".

وأكد أن "العفوية لا تحمي مصالح الأمن القومي، وعليه فعندما يتحدث أو يصرح برد فعل على أمر ما عليه أن يتأكد من أنه يفهم أن تبعات وتأثيرات ذلك على الولايات المتحدة يمكن أن تكون وخيمة".

وأضاف مدير المخابرات "المسألة أكبر من مجرد ما يتعلق بترمب. بل تتعلق بالولايات المتحدة الأميركية". واستطرد "لا أعتقد أن ترمب يدرك تماما قدرات روسيا ونواياها وأفعالها".

وانتقد تشبيه ترمب لأجهزة الاستخبارات الأميركية بـ ألمانيا النازية في تغريدة الأسبوع الماضي، وقال برينان "ما يغضبني هو المساواة مع أجهزة الاستخبارات بألمانيا النازية.. إنني مستاء من ذلك".
 
وقد واصل ترمب هجماته على المسؤولين عن أجهزة الاستخبارات الأميركية، وقال في تغريدة أمس الأحد "إن مسؤولي الاستخبارات هؤلاء ارتبكوا خطأ، وعندما ترتكب خطأ عليك أن تعتذر. كما على وسائل الإعلام أيضا أن تعتذر".

من جهة أخرى، نفى مايك بنس نائب الرئيس المقبل حدوث أية اتصالات بين فريق ترمب والكرملين أثناء الحملة الانتخابية على الرئاسة.

وقال بنس لشبكة "أن.بي.سي" في وقت سابق أمس إن "ذلك كله تشتيت للانتباه، وهو جزء من المحاولات لإزالة الشرعية عن الانتخابات والتشكيك في شرعية الرئيس" ملقيا باللوم على "تحيز الإعلام".
  
وتتهم أجهزة الاستخبارات الأميركية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه أمر بالقيام بعمل سري للتدخل في الانتخابات لدعم ترمب والإضرار بمنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون. وأطلق أعضاء بمجلس الشيوخ من الحزبين تحقيقا بهذا الشأن.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت تعتقد أن المحاولات الروسية أثرت على نتائج الانتخابات، قالت عضو مجلس الشيوخ الديمقراطية ديان فاينستاين (نائبة رئيس لجنة مجلس الشيوخ) التي أطلقت التحقيق في المزاعم "أعتقد ذلك".

وأضافت فاينستاين "لقد تم إطلاعي على جميع المعلومات السرية الرئيسية. وقد أذهلتني محاولات روسيا التي استمرت عامين للقرصنة وبث المعلومات الخاطئة والدعاية بأي مكان تستطيعه".       

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال الرئيس الأميركي المنتخب إنه سيبقي على العقوبات ضد روسيا، واعدا بإلغائها إذا أثبتت موسكو تعاونها، وأظهر استطلاع للرأي أن الأميركيين باتوا أكثر قلقا من روسيا بعد فوز ترمب.

14/1/2017

دعت روسيا فريق الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب إلى محادثات السلام السورية المقرر انعقادها في مدينة أستانا عاصمة كزاخستان، متجاوزة بذلك الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما وإدارته، بحسب واشنطن بوست.

14/1/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة