برلمانيان بروسيا ضد مقايضة العقوبات الأميركية بالنووي

epa01505526 Head of the Russian delegation Konstantin Kosachev addresses the Parliamentary Assembly of the Council of Europe during the debate concerning the war between Georgia and Russia in Strasbourg, France, 30 September 2008. EPA/CHRISTOPHE KARABA
كوساتشيف قال إن بلاده تعتبر العقوبات الأميركية إرثا سيئا من إدارة باراك أوباما (الأوروبية-أرشيف)
رفض برلمانيان روسيان تقديم تنازلات لواشنطن من خلال ربط رفع العقوبات الأميركية عن بلادهما باتفاق لخفض مخزونات البلدين من الأسلحة النووية، وذلك في سياق الرد على تصريحات للرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب.

وأثار ترمب في مقابلة نشرتها أمس الأحد صحيفتا بيلد الألمانية وتايمز البريطانية احتمال رفع بعض العقوبات الأميركية عن روسيا في حال توصلت بلاده مع موسكو لاتفاق يقضي بتقليص الأسلحة النووية.

وقال السيناتور أوليغ موروزوف -وهو أحد قادة حزب روسيا الموحدة الحاكم- في تصريحات له اليوم الاثنين إن روسيا على استعداد للتعاون مع الولايات المتحدة لخفض الأسلحة النووية كونها لم تكن طرفا مؤيدا لسباق التسلح النووي، حسب تعبيره.

وأضاف موروزوف أن خفض التسليح النووي ليس شرطا لإلغاء العقوبات، وتابع أن المسألتين مختلفتان، ويمكن مناقشتهما معا إذا قام الجانب الأميركي باقتراح ذلك.

وأكد أن بلاده لن تقوم بأي تنازلات في المسائل المبدئية الأساسية، وقال إنه "أصبح واضحا للجميع أن العقوبات لا يمكن أن تجبر روسيا على تنفيذ أي شروط".

من جهته، قال رئيس لجنة مجلس الاتحاد الروسي للشؤون الخارجية كونستانتين كوساتشيف في تصريحات له اليوم الاثنين إن إلغاء العقوبات الأميركية "ليس هدفا في حد ذاته لكي تتم التضحية من أجله بشيء ما، خصوصا في مجال الأمن".

وأضاف كوساتشيف تعليقا على تصريحات ترمب أن موسكو تعتبر العقوبات الأميركية "إرثا سيئا من إدارة البيت الأبيض الراحلة يجب إرساله إلى التاريخ".

وشدد على ضرورة عدم الاستعجال في منح صفة رسمية لتصريحات الرئيس الأميركي المنتخب عن "تبادل" ممكن للتسليح النووي مقابل رفع العقوبات.

يشار إلى أن الولايات المتحدة وروسيا وقعتا في 2010 معاهدة ستارت الجديدة بشأن الأسلحة النووية، ونصت المعاهدة على ألا يتعدى مخزون كل منهما 1550 رأسا نووية.

وتنتهي المعاهدة الحالية في 2021، ويمكن للبلدين تمديدها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

U.S. Republican presidential nominee Donald Trump appears at a campaign roundtable event in Manchester, New Hampshire, U.S., October 28, 2016. REUTERS/Carlo Allegri/File Photo

قال الرئيس الأميركي المنتخب إنه سيبقي على العقوبات ضد روسيا، واعدا بإلغائها إذا أثبتت موسكو تعاونها، وأظهر استطلاع للرأي أن الأميركيين باتوا أكثر قلقا من روسيا بعد فوز ترمب.

Published On 14/1/2017
U.S. President-elect Donald Trump speaks during a news conference in the lobby of Trump Tower in Manhattan, New York City, U.S., January 11, 2017. REUTERS/Lucas Jackson

اعترف الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب بضلوع روسيا في هجمات القرصنة ضد الحزب الديمقراطي أثناء الانتخابات الرئاسية الأميركية، وتوعد المخابرات الأميركية قائلا إنها سوف تتحمل عواقب تسريب معلومات مختلقة عنه.

Published On 11/1/2017
epa04129211 (FILE) A file picture dated 18 June 2012 shows US President Barack Obama (R) talking with Russian President Vladimir Putin (L) during their meeting at Esperansa hotel prior G20 summit in Los Cabos, Mexico. More than 95 per cent of Crimeans voted for the Ukrainian region's accession to Russia in a controversial referendum on 16 March, according to preliminary results. The White House on 16 March 2014 said that President Obama told his Russian counterpart that the US would not recognize the Crimean vote as it violated the Ukrainian constitution. Furthermore, the US were 'prepared to impose additional costs on Russia for its actions.' EPA/ALEXEI NIKOLSKY/RIA NOVOSTI/KREMLIN POOL

انتقد فريق الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب العقوبات الأميركية الأخيرة على روسيا، كما استبعد لقاء قريبا بين ترمب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين لبحث طرد واشنطن لدبلوماسيين روس.

Published On 30/12/2016
المزيد من سلاح نووي
الأكثر قراءة