مؤتمر لإصلاح مجلس الأمن ينطلق بالدوحة

وزير الخارجية القطري قال إن مجلس الأمن أخفق في أداء مسؤولياته فيما يتعلق بالحفاظ على الأمن والاستقرار العالميين (الجزيرة)
وزير الخارجية القطري قال إن مجلس الأمن أخفق في أداء مسؤولياته فيما يتعلق بالحفاظ على الأمن والاستقرار العالميين (الجزيرة)
بدأت في العاصمة القطرية الدوحة صباح اليوم السبت أعمال مؤتمر "تنشيط النقاش حول إصلاح مجلس الأمن" بمشاركة ممثلين لنحو ثلاثين دولة وحضور وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وحسب موفد الجزيرة نت عبد المنعم هيكل، فقد أكد وزير خارجية قطر في افتتاح المؤتمر أن الهدف من دعوات الإصلاح هو إضفاء مزيد من الشفافية على أعمال المجلس وزيادة عدد أعضائه.

وقال إن الجميع يتفق على أن "عملية الإصلاح ضرورية  وملحة، لكن لم يتحقق التقدم المنشود"، مشيرا إلى أن مجلس الأمن أخفق في أداء مسؤولياته فيما يتعلق بالحفاظ على الأمن والاستقرار العالميين.

ويشارك في المؤتمر أيضا رئيس الدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة بيتر تومسون الذي قال في كلمته الافتتاحية إن هناك توافقا عاما على أهمية إصلاح مجلس الأمن، لكن ما زال هناك تباين كبير في مواقف الدول بشأن شكل الإصلاحات.

 
بعض المشاركين في المؤتمر (الجزيرة)


وتحدث في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر أيضا المندوبان الدائمان لتونس ورومانيا في الأمم المتحدة اللذان يرأسان بشكل مشترك المفاوضات بين الحكومات لإصلاح مجلس الأمن.

وعرض المندوبان في كلمتيهما مظاهر الخلل في تركيبة مجلس الأمن الحالية، وأشارا إلى أن نحو ثلثي سكان العالم ليس لهم تمثيل في المجلس.

ويتألف مجلس الأمن من 15 دولة عضوا، منها خمس دول فقط دائمة العضوية تتمتع بحق النقض الفيتو، وتشكلت هذه التركيبة منذ منتصف القرن الماضي على أساس القوى المنتصرة في الحرب العالمية الثانية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دعت المكسيك، أمس الأحد، إلى إصلاح مجلس الأمن ليصبح “أكثر تمثيلا وكفاءة وشفافية” في الوقت الذي تصعد فيه الحكومة الجهود الرامية إلى تعزيز مكانتها على الصعيد الدولي.

يعقد قادة الدول المشاركة بقمة مجموعة العشرين في كندا مزيدا من الاجتماعات اليوم لبحث سبل إنعاش الاقتصاد العالمي ومناقشة اقتراحات لإصلاح مجلس الأمن الدولي. وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إن عددا من كبرى دول أوروبا اقترح إجراء إصلاحات ملموسة على مجلس الأمن.

من المقرر أن تبدأ الشهر المقبل محادثات بشأن إصلاح مجلس الأمن الدولي بما يسمح بضم قوى دولية جديدة إلى الدول الدائمة العضوية وإيجاد توازن في التمثيل يعكس الواقع العالمي الراهن ويوجد نظاما عالميا عادلا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة