بكين: مبدأ "صين واحدة" ليس محل تفاوض مع واشنطن

تواصل رئيسة تايوان مع ترمب زاد توتر علاقته مع الصين (الجزيرة)
تواصل رئيسة تايوان مع ترمب زاد توتر علاقته مع الصين (الجزيرة)

قالت وزارة الخارجية الصينية السبت إن مبدأ "صين واحدة" يمثل الأساس السياسي الذي لا يمكن التفاوض عليه للعلاقات بين الصين والولايات المتحدة، وحثت "الأطراف المعنية" في الولايات المتحدة على الاعتراف بحساسية قضية تايوان.

وكانت هذه التعليقات التي نشرت على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الصينية ردا مباشرا على تصريحات أدلى بها الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب في مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال قال فيها إن سياسة "صين واحدة" قابلة للتفاوض.

وتعترف الولايات المتحدة منذ عام 1979 بتايوان كجزء من "صين واحدة" ولكن ترمب أثار احتجاجا دبلوماسيا من قبل الصين بقبوله تهنئة هاتفية على انتخابه من رئيسة تايوان تساي إنج وين في 2 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وترك ترمب الباب مفتوحا بشأن ما إذا كان سيلتقي برئيسة تايوان إذا زارت الولايات المتحدة في أي وقت بعد توليه الرئاسة بالقول "سوف نرى".

وستتوقف رئيسة تايوان في مدينتي هيوستن وسان فرانسيسكو في وقت لاحق من الشهر الجاري، الأمر الذي زاد توتر العلاقات بين واشنطن وبكين.

وفي وقت سابق، قال الرئيس الصيني شي جين بينغ إن بلاده لن تسمح أبدا لأي طرف بأن "يخلق ضجة كبرى" بشأن سيادتها الإقليمية وحقوقها البحرية، وحذر رئيس مكتب شؤون تايوان الصيني تشانغ شي جون من مخاطر قادمة في العام 2017.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

ترك الرئيس الأميركي المنتخب الباب مفتوحا أمام احتمال عقد اجتماع مع رئيسة تايوان إذا زارت أميركا، وأعاد ترمب التشكيك فيما إذا كانت روسيا مسؤولة عن الاختراق الإلكتروني لحواسيب للحزب الديمقراطي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة