البنتاغون لا يعتقد بإمكان تسريع عملياته ضد تنظيم الدولة

مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أميركيا وأمامه رفاقه يتجولون في حقل بإحدى القرى المجاورة للرقة (رويترز)
مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أميركيا وأمامه رفاقه يتجولون في حقل بإحدى القرى المجاورة للرقة (رويترز)

أعربت مسؤولة كبيرة بوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس الجمعة عن عدم ثقتها في القدرة على تسريع العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية على النحو الذي يريده الرئيس المنتخب دونالد ترمب.

وقالت إليسا سلوتكين مسؤولة الإستراتيجية الأمنية والمكلفة بشؤون الشرق الأوسط من قبل وزير الدفاع آشتون كارتر "لا أعرف تماما ماذا يدور في ذهن الفريق الجديد، غير أنني أتساءل عن الأهداف التي يمكن أن نقصفها في حال قررنا تكثيف الحملة العسكرية القائمة حاليا".    

وأوضحت سلوتكين أن الحملة العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية تبقى مرتبطة بقدرة القوات المحلية على التحرك خلال المعارك البرية.

وتابعت المسؤولة الأميركية أن عمليات القصف التي تقوم بها الولايات المتحدة مع حلفائها "مرتبطة جدا بتحركات القوات على الأرض التي لا أفهم كيف يمكن تكثيفها".    

وكان جيمس ماتيس وزير الدفاع الذي اختاره ترمب تطرق الخميس بشكل مقتضب في شهادته أمام مجلس الشيوخ إلى عزمه على تسريع العمليات العسكرية ضد التنظيم المسلح وخاصة في مدينة الرقة السورية.    

وضربت سلوتكين مثلا بقوات المعارضة السورية المسلحة قائلة "عندما تسرع هي نكثف نحن القصف" مضيفة "عندما يكونون بحاجة إلى بعض الوقت لتنظيم صفوفهم تتراجع ضرباتنا الجوية".

وتعتمد الولايات المتحدة في سوريا بشكل خاص على قوات سوريا الديمقراطية التي هي عبارة عن ائتلاف تتشكل أكثريته من القوات الكردية السورية.

وتسعى قوات سوريا الديمقراطية إلى استعادة الرقة من تنظيم الدولة، إلا أنها لا تزال تنتظر لتعزيز قواتها بعناصر من العرب، خاصة أن الرقة مدينة عربية.

وقالت سلوتكين في هذا الإطار إن قوات سوريا الديمقراطية بذلت جهدا كبيرا في هذا المجال، مشيرة إلى أن "نحو 50% من عناصر هذه القوات البالغ قوامها خمسين ألفا هم من غير الأكراد".

وختمت قائلة إن السكان المحليين في سوريا "يفضلون قوات سوريا الديمقراطية على تنظيم الدولة الإسلامية وهذا الأمر تم التحقق منه" عبر انضمام مجموعات إلى قوات سوريا الديمقراطية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أعلن البنتاغون أن جنديا أميركيا توفي الخميس متأثرا بإصابته بعبوة ناسفة بدائية الصنع، وذلك في منطقة عين عيسى شمالي سوريا حيث تشارك قوات أميركية في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

أعلنت واشنطن أنها نسقت مع أنقرة بشأن عمليات الرقة والموصل، وأنهما ستحددان مع أطراف أخرى القوات التي ستسيطر على الرقة، مع الاتفاق على عدم السماح لقوات سوريا الديمقراطية بإدارة الرقة.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة