الأركان التركية: مئات القتلى لتنظيم الدولة بـ"درع الفرات"

تركيا أطلقت عملية درع الفرات دعما للجيش السوري الحر في أغسطس/آب الماضي بمدينة جرابلس السورية (الجزيرة)
تركيا أطلقت عملية درع الفرات دعما للجيش السوري الحر في أغسطس/آب الماضي بمدينة جرابلس السورية (الجزيرة)

أعلنت هيئة الأركان التركية أن عملية "درع الفرات" شمالي سوريا أسفرت حتى اليوم عن مقتل 1518 من تنظيم الدولة الإسلامية و295 من حزب الاتحاد الديمقراطي.

وقال بيان للهيئة اليوم السبت إن العملية -التي تنفذها عناصر من الجيش السوري الحر بدعم من الجيش التركي- أدت أيضا منذ بدأها في أغسطس/آب الماضي إلى جرح 250 من تنظيم الدولة وأسر سبعة من عناصره، كما جرح أربعة من حزب الاتحاد الديمقراطي، وسلّم 11 عنصرا من الحزب أنفسهم إلى القوات التركية.

وأشار البيان إلى "بلوغ القوات المشاركة في درع الفرات الأحياء الغربية والشمالية الخارجية لمدينة الباب بمحافظة حلب شمالي سوريا، في إطار عملية الباب التي انطلقت يوم 9 ديسمبر/كانون الأول الماضي".

ولفت إلى استمرار تطبيق التدابير المتخذة لوقف الهجمات المحتملة لعناصر حزبيْ العمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي باتجاه الشرق من منطقة عفرين، وباتجاه الغرب من مدينة منبج بحلب.

وأوضح البيان أن العملية أسفرت أيضا عن إلقاء 1233 قنبلة على 1141 هدفا، وإبطال مفعول 2845 عبوة ناسفة، وتفكيك 43 لغما أرضيا.

وأكد أنه يتم تحليل أهداف تنظيم الدولة الذي يتخذ المدنيين دروعا بشرية بواسطة أنظمة كشف وتحديد متطورة بحوزة الجيش التركي.

ودعما للجيش الحر، أطلقت وحدات من القوات الخاصة بالجيش التركي -بالتنسيق مع القوات الجوية لـ التحالف الدولي– فجر 24 أغسطس/آب الماضي حملة عسكرية بمدينة جرابلس (شمال سوريا).

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أعلن الجيش التركي قتل 21 من تنظيم الدولة وتدمير 12 هدفا شمال حلب خلال اليومين الماضيين، ضمن عملية درع الفرات التي تدعم فيها القوات التركية الجيش السوري الحر المعارض.

أكدت تركيا أن الجيش الحر يقترب من انتزاع مدينة الباب من تنظيم الدولة الإسلامية، وجددت مطالبتها للتحالف بدعم العملية، بينما أوضح مسؤول أميركي أن المشاركة مشروطة بعدم مواجهة المليشيات الكردية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة