وصول أول طائرة إيرباص لإيران منذ رفع العقوبات

طائرة إيرباص 321 لدى هبوطها في مطار مهر أباد بطهران (رويترز)
طائرة إيرباص 321 لدى هبوطها في مطار مهر أباد بطهران (رويترز)

وصلت أول طائرة إيرباص إلى طهران الخميس ضمن طلبية من مئة طائرة لتكون الأولى التي تتسلمها إيران منذ الاتفاق النووي مع القوى الكبرى ورفع جزء من العقوبات الاقتصادية عليها.

والطائرة من طراز "أي 312″، وستخصص للرحلات الداخلية.

وقال رئيس الخطوط الإيرانية فرهد برورش إن هذه الطائرة هي أول طائرة إيرباص جديدة تشتريها إيران منذ 23 عاما.

وأضاف في حفل رسمي في مطار طهران بحضور وزير النقل الإيراني عباس أخوندي "في 1994 تمكنا من شراء طائرتي إيرباص".    

من جانبه، قال أخوندي "سنتسلم طائرتي إيرباص 330 مع نهاية السنة الإيرانية (20 مارس/آذار 2017) وطائرتين من طراز 321 و330 في العام التالي".    

وانطلقت الطائرة الجديدة من مقر مجموعة إيرباص الأوروبية في تولوز في جنوب شرق فرنسا وعلى متنها رئيس قسم الطيران التجاري في إيرباص فابريس بريجييه.    

وكانت العقوبات الأميركية التي فرضت على إيران منذ ثورة 1979 تحرمها من شراء طائرات غربية مع استثناءات قليلة.

يشار إلى أن شركة الخطوط الجوية الإيرانية كانت وقعت في 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي مع إيرباص طلبية للحصول على مئة طائرة بقيمة تناهز عشرين مليار دولار.

ووقعت مع شركة بوينغ الأميركية اتفاقا في ديسمبر/كانون الأول الماضي في طهران لشراء ثمانين طائرة بقيمة 16.6 مليار دولار، كما أبرمت عقدا مع شركة "أي تي آر" الأوروبية لشراء عشرين طائرة.

وتقول هيئة الطيران المدني الإيرانية إن طهران ستحتاج إلى ما بين أربعمئة وخمسمئة طائرة في العقد المقبل.

يشار إلى أن إيرباص وبوينغ تحتاجان إلى تراخيص تصدير أميركية لتسليم الطائرات بسبب المكونات الأميركية التي تحويها.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

وقعت الخطوط الجوية الإيرانية (إيران إير) عقدا لشراء ثمانين طائرة ركاب من شركة بوينغ الأميركية مقابل 16.6 مليار دولار، بعد أن منحت الحكومة الأميركية موافقتها النهائية على الصفقة في سبتمبر/أيلول.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة