محكمة أوروبية: دروس السباحة المختلطة إلزامية

مقر المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بمدينة ستراسبورغ الفرنسية (الأوروبية)
مقر المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بمدينة ستراسبورغ الفرنسية (الأوروبية)

رفضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء دعوى رفعها والدان مسلمان في سويسرا ضد إلزام ابنتيهما بالمشاركة في حصص السباحة المختلطة بالمدرسة، معتبرة أنه يحق للسلطات منح الأولوية للتعليم الإلزامي على رغبة الوالدين المسوغة دينيا بإعفاء بناتهن من حصص السباحة.

وفي مقر المحكمة بمدينة ستراسبورغ الفرنسية، قال القضاة إن الأنشطة المدرسية بما فيها الرياضة تفوقت على المعتقدات الدينية، ولاسيما بعد أن سعت المدرسة لتهدئة مخاوف الزوجين بالموافقة على أن ترتدي الفتاتان البوركيني، وهو زي سباحة يغطي الجسد بأكمله.

ورُفعت القضية إلى محكمة الحقوق الأوروبية عندما رفض الزوجان التركيان قرارا سويسريا بفرض غرامة عليهما قدرها 1400 فرنك سويسري (1380 دولارا) لأنهما رفضا إرسال ابنتيهما إلى حصص السباحة المختلطة مع الفتيان.

ورأت المحكمة أن قرار فرض الغرامة لا يمثل انتهاكا للحرية الدينية، معللة ذلك بأن المدرسة تلعب دورا خاصا في عملية الاندماج الاجتماعي، خاصة للأطفال المنحدرين من أصول أجنبية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

علق مجلس الدولة الفرنسي اليوم قرار حظر لباس السباحة الساتر (البوركيني) بعدما أثار خلافات داخلية وقوبل باستنكار في الخارج، ورحب المجلس الأعلى للديانة الإسلامية في فرنسا بالقرار.

سيقرر مجلس الدولة في فرنسا (أعلى سلطة قضائية إدارية بالبلاد) اليوم الجمعة في قضية حظر لباس السباحة الساتر المعروف بالبوركيني الذي يثير الجدل داخليا وخارجيا.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة