خمسة روس ولبنانيان بالقائمة السوداء للخزانة الأميركية

أضافت وزارة الخزانة الأميركية سبعة أشخاص لقائمتها السوداء لمكافحة "الإرهاب" بينهم خمسة روس بعضهم مقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ولبنانيان هما علي دعموش ومصطفى مغنية.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في موسكو أن القائمة السوداء شملت كلا من كورديفسكي ستانيسلاف وكذلك ألكسندر باستريكين رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي الروسي وأحد المحققين في الهيئة الفدرالية.

كما تضمنت القائمة رجليْ الأعمال الروسيين ديمتري كوفتون وغينادي بلاسكين المتهم في قضية هيرميتاج كابيتال.

وشملت القائمة أيضا النائب في مجلس الدوما أندريه لوغافوي المتهم بقتل عميل الاستخبارات المنشق ألكسندر ليتفينينكو بتسميمه بمادة البولونيوم في لندن عام 2006.

وأعلنت وزارتا المالية والخارجية الأميركيتان إضافة أسماء الشخصيات الروسية إلى "قائمة ماغنيتسكي" نسبة إلى تشريع أميركي يعود إلى أواخر عام 2012 ويجيز تجميد أصول ومصالح مسؤولين روس في الولايات المتحدة تتهمهم واشنطن بانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.
  
وكل عام تحيل الإدارة الأميركية إلى الكونغرس نسخة محدثة من "قائمة ماغنيتسكي" في مناسبة تثير سنويا توترا بين موسكو وواشنطن.
  
وسيرغي ماغنيتسكي محام مالي روسي أصبح رمزا لمكافحة الفساد في روسيا بعدما اعتقل عام 2008 إثر كشفه عمليات فساد بقيمة 5.4 مليارات روبل (130 مليون يورو) ارتكبها مسؤولون بالشرطة والمالية على حساب الدولة الروسية، كما قال.
  
وتوفي الرجل الذي وجه إليه المسؤولون أنفسهم تهمة التهرب من الضرائب، في سجن بموسكو عام 2009 عن 37 عاما بعد 11 شهرا من الاعتقال المؤقت. وبعد أربع سنوات على وفاته، اتهمته محكمة في موسكو بالتهرب من الضرائب.
  
وتسببت قضية ماغنيتسكي بتوتر علاقات موسكو وواشنطن. وأصدرت السلطات الأميركية في ديسمبر/كانون الأول 2012 قانونا يمنع كل شخص ضالع في وفاة المحامي أو انتهاكات أخرى لحقوق الإنسان من دخول الولايات المتحدة.

وردت روسيا في الشهر نفسه بتبني قانون ينص على منع أميركيين ومواطنين أجانب آخرين من دخول البلاد، فضلا عن قانون يمنع تبني أطفال روس من قبل أميركيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات