الرئيس العاجي يقيل قيادات الجيش والشرطة والدرك

أقال رئيس ساحل العاج الحسن وتارا قائد أركان الجيش اللواء سمايلا باكايوكو، وعيّن توري سيكو بدلا منه. كما أقال قائد الدرك الوطني، والقائد العام للشرطة.

في هذه الاثناء، قدم رئيس الحكومة دانيال كابلان دنكان استقالتَه إلى وتارا، بعد يوم من إعلان الحكومة توصلها إلى اتفاق مع جنود متمردين كانوا يحتجون على تأخر رواتبهم.

من جهة أخرى، قال مراسل الجزيرة فضل عبد الرزاق إن نحو 90% من أعضاء الجمعية الوطنية (البرلمان) صوّتوا لبقاء غويوم سورو الزعيم السابق للمتمردين رئيسا للجمعية الوطنية.

ومهّد التحالف القائم بين وتارا وسورو طريقا للاحتفاظ بالحكم لولايتين رئاسيتين، بينما احتفظ سورو برئاسة الجمعية الوطنية.

واعتبر النائب كونتتي -عن حزب الجبهة الشعبية المعارض- أن ما يجري من اضطرابات سببه غياب المصالحة الحقيقية في البلاد.

والجمعة الماضية، تمرد الجنود بمدينة بواكي مطالبين الحكومة بتحسين أحوالهم المعيشية وتحقيق مطالب أخرى مالية. وسبق أن تمرد الجنود في بواكي ولنفس الأسباب عام 2014.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلن رئيس ساحل العاج الحسن وتارا موافقته على الاتفاق الذي توصل إليه الجنود المتمردون ووزير الدفاع آلان ريتشارد دواهي الذي أطلق المتمردون سراحه بعد احتجازه داخل منزل في مدينة بواكيه.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة