آلاف الإيرانيين يشيعون هاشمي رفسنجاني

شيع آلاف الإيرانيين اليوم الثلاثاء جثمان رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام الرئيس السابق للجمهورية هاشمي رفسنجاني الذي توفي الأحد الماضي إثر أزمة قلبية.

وقد أقيمت صلاة الجنازة بإمامة مرشد الثورة علي خامنئي في جامعة طهران، قبل أن يتم تشييع رفسنجاني في موكب رسمي بحضور عدد كبير من المسؤولين والشخصيات والمواطنين ليدفن بالعاصمة إلى جانب مؤسس الجمهورية آية الله الخميني.

ولفت مدير مكتب الجزيرة في طهران عبد القادر فايز إلى أن جميع المستويات الشعبية والرسمية والإعلامية التقت اليوم على أهمية هذا الرجل.

وذكر أن المسؤولين يصرحون منذ الصباح في اتجاه واحد يصف رفسنجاني بأنه حافظ أسرار الدولة في المراحل المهمة، وصديق مؤسس الجمهورية، وقائد عسكري شجاع في الحرب العراقية الإيرانية، وأنه اتخذ قرارا شجاعا بإنهاء تلك الحرب.

وخلال الجنازة، رفعت الرايات السوداء في طهران وعلقت ملصقات لخامنئي ورفسنجاني جالسين جنبا إلى جنب مبتسمين. وكتب على لافتة "وداعا أيها المناضل القديم".

وكان الرئيس حسن روحاني قد أعلن حدادا عاما لمدة ثلاثة أيام، واصفا رفسنجاني بالفقيد الذي لا يمكن تعويضه وبأنه إحدى ركائز الثورة والجمهورية في إيران.

من جانب آخر، وجه البيت الأبيض الأميركي رسالة تعزية فيما يعد سابقة منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عام 1979.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست "كان الرئيس السابق رفسنجاني شخصية مرموقة في تاريخ جمهورية إيران الإسلامية، والولايات المتحدة تقدم تعازيها إلى عائلته وأحبته".

وأضاف إرنست "كان شخصية مهمة في إيران. ولكني لن أتكهن بما سيكون لهذا من تأثير على السياسة الإيرانية".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني الحداد لمدة يومين عقب وفاة الرئيس الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني الذي توفي أمس الأحد عقب نقله إلى المستشفى بسبب مشكلات في القلب.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة