ملكة بريطانيا تتغيب عن قداس السنة الجديدة

الملكة إليزابيث تغادر كنيسة أقيم فيها قداس عيد الميلاد أواخر 2015 في ساندرينغام شرقي إنجلترا (رويترز)
الملكة إليزابيث تغادر كنيسة أقيم فيها قداس عيد الميلاد أواخر 2015 في ساندرينغام شرقي إنجلترا (رويترز)
لن تتمكن الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا من حضور قداس أول أيام السنة الميلادية الجديدة اليوم الأحد بسبب إصابتها بنزلة برد شديدة، وكانت تغيبت أيضا عن قداس عيد الميلاد.

وقال قصر بكينغهام في بيان إن الملكة (90 عاما) لا تشعر أنها مستعدة للذهاب إلى الكنيسة في ساندرينغام شرقي إنجلترا، حيث أنها لا تزال تتعافي من نزلة البرد.

وكانت الملكة وزوجها الأمير فيليب (95 عاما) وصلا في 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى ساندرينغام في منطقة نورفوك، وتوجد وزوجها منذ ذلك الوقت في ضيعة خاصة بهما هناك، وحضر الأمير فقط قداس عيد الميلاد رغم أنه أصيب هو الآخر بنزلة برد.

يذكر أن ملكة بريطانيا تحضر قداس عيد الميلاد في الكنيسة كل عام منذ أن بدأت العائلة المالكة تحتفل بعيد الميلاد في ساندرينغام في 1988.

والملكة إليزابيث هي أطول الملوك جلوسا على العرش، إذ تتولى هذا المنصب منذ أكثر من ستة عقود، ولا تزال تقوم بمهامها الرسمية رغم أنها قللت من رحلاتها إلى الخارج، كما أن القصر الملكي أعلن الشهر الماضي أنها ستعهد برعاية عدد من المؤسسات الخيرية إلى أفراد من العائلة المالكة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

انطلقت الخميس في بريطانيا الاحتفالات ببلوغ الملكة إليزابيث الثانية سن التسعين، بمشاركة رسمية وشعبية انطلقت من قلعة وندسور التاريخية بموكب الحرس الملكي وموسيقاه التقليدية التي تُعزف في مثل هذه الاحتفالات.

أفادت مصادر صحفية بريطانية أن الملكة إليزابيث الثانية قد تجد نفسها قريبا في موقف "تسلب" فيه من حقها التاريخي في إخفاء أسرار وصيتها. وتلقى القضاء البريطاني شكاوى تصف كتمان الوصايا الملكية الذي يرجع إلى القرن الـ19 بأنه "غير قانوني وغير دستوري".

ستصبح الملكة إليزابيث الثانية مطلع سبتمبر/أيلول العاهلة البريطانية التي تولت العرش لأطول فترة, وهو رقم قياسي تنوي الاحتفال به دون أي أبهة مكتفية بالتزاماتها الرسمية.

المزيد من أعياد ومناسبات
الأكثر قراءة