غوتيريس يتعهد بجعل السلام في صدر أولوياته

حدد غوتيريس المحاور الرئيسية التي ستعتمد عليها سياساته خلال فترة رئاسته للمنظمة الدولية (الأوروبية)
حدد غوتيريس المحاور الرئيسية التي ستعتمد عليها سياساته خلال فترة رئاسته للمنظمة الدولية (الأوروبية)

في أول يوم من توليه منصب الأمين العام للأمم المتحدة خلفا لبان كي مون، تعهد أنطونيو غوتيريس بجعل السلام في صدر أولوياته.

وفي بيان حمل اسم "نداء للسلام"، توجه غوتيريس في أول يوم في 2017 إلى جميع شعوب العالم لجعل السلام أولويتهم الأولى قائلا "في هذا اليوم الأول على رأس الأمم المتحدة، يراودني السؤال: كيف نساعد ملايين الأشخاص الذين تحاصرهم النزاعات؟"، وأضاف "أطلب منكم جميعا أن تتخذوا معي هذا القرار: فلنلتزم بجعل السلام أولويتنا المطلقة".

وقال غوتيريس "كل ما نسعى من أجله كأسرة إنسانية يعتمد على السلام، لكن أيضا توخوا الحذر لأن السلام يعتمد علينا".

كما لفت إلى أنه يعتزم خلال فترة رئاسته للمنظمة الدولية خلال السنوات الخمس القادمة التركيز على ثلاثة محاور إستراتيجية يكون التغيير فيها ضروريا، وهي البناء والحفاظ على السلام وتحقيق تنمية مستدامة وإصلاح العمليات الداخلية للأمم المتحدة.

وأشار إلى الصعوبات التي تواجه المساعي الهادفة إلى حل النزاعات، وإلى عدم قدرة المجتمع الدولي على حلها.

وقال إن المفارقة أنه رغم توسع إمكانيات التواصل فإن المجتمعات أصبحت حاليا أكثر تفككا، ودعا إلى الحوار والاحترام مهما كانت الانقسامات السياسية، وإلى التفاوض للوصول إلى تسويات بدلا من ساحات القتال.

المصدر : وكالات