قمة العشرين تدعو دول العالم لتقاسم عبء اللاجئين

epa05523244 Chinese President Xi Jinping (L) leads other dignitaries after a family photo during the G20 Summit in Hangzhou, China, 04 September 2016. The G20 Summit is held in Hangzhou on 04 to 05 September. EPA/HOW HWEE YOUNG
قادة دول العشرين دعوا إلى تكثيف الجهود لمعالجة الأسباب العميقة لأزمة اللاجئين (الأوروبية)

دعت مجموعة العشرين اليوم الاثنين دول العالم إلى تقاسم العبء الناجم عن أزمة اللاجئين، وإلى تكثيف وتنسيق الجهود بشكل أفضل للتصدي لهذه الأزمة العالمية، في حين أنقذت البحرية الإيطالية قرابة خمسمئة مهاجر من قوارب قبالة سواحل ليبيا.

وقال قادة دول العشرين في البيان الختامي لقمة خوانجو في الصين إن دول العالم مدعوة لتقاسم أعباء أزمة اللاجئين وفق إمكانيات كل منها، كما دعت المجموعة التي تمثل أقوى عشرين اقتصاد في العالم إلى تكثيف جهودها لتقديم المساعدة الإنسانية للاجئين ومعالجة الأسباب العميقة لهذه الأزمة.

وكان دبلوماسي أوروبي كبير صرح في وقت سابق اليوم الاثنين بأن مضمون البيان المتعلق باللاجئين هو تعهد غير ملزم، مضيفا أن هناك فارقا بين التعهد والتطبيق. وأضاف الدبلوماسي أن الموضوع يتعلق بسيادة الدول.

وكانت الأرجنتين والبرازيل قد اعترضتا في البداية على تضمين البيان الختامي فقرة عن أزمة اللاجئين.

إنقاذ مهاجرين
وفي سياق متصل، أنقذت البحرية الإيطالية خمسمئة مهاجر من قوارب قبالة الساحل الليبي وانتشلت ست جثث لمهاجرين سقطوا من قارب مطاطي، وقالت البحرية إن طائرتين مروحيتين وفرقا في قاربين ما زالت تبحث عن ناجين وجثث.

وتقول مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين إن 115 ألف مهاجر وصلوا إلى إيطاليا حتى نهاية أغسطس/آب الماضي. وأضاف متحدث باسم المفوضية الأسبوع الماضي أن مهاجرا من بين كل 42 قضى في البحر العام الجاري مقارنة بمهاجر من بين كل 52 العام الماضي.

وكان رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك حذر أمس الأحد من أن قدرة الاتحاد الأوروبي على استقبال اللاجئين والمهاجرين غير النظاميين "اقتربت من بلوغ حدودها"، داعيا الأسرة الدولية إلى تحمل مسؤوليتها.

وأضاف توسك في مؤتمر صحفي على هامش قمة العشرين أن المشكلة لا تقتصر على اللاجئين القادمين من دول تدور فيها حرب مثل سوريا، بل تشمل نحو سبعين مليون نازح في العالم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

German Chancellor Angela Merkel attends the cabinet meeting at the Chancellery in Berlin, Germany, August 17, 2016. REUTERS/Axel Schmidt

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن اللاجئين “لم يجلبوا الإرهاب إلى أوروبا كما يردد البعض”، في وقت انتقد فيه مسؤولون ألمانيون حملة التشويه الحالية لتركيا في وسائل إعلام بلادهم.

Published On 18/8/2016
Syrian refugees arrive at the camp for refugees and migrants in Friedland, Germany April 4, 2016. The first group of Syrian refugees arrived in Germany by plane from Turkey under a new deal between the European Union and Ankara to combat human trafficking and bring migration under control, German police said on Monday. REUTERS/Kai Pfaffenbach

توقعت ألمانيا وصول ثلاثمئة ألف لاجئ، وسط انتقادات للمستشارة أنجيلا ميركل بالتهوين من إدماج اللاجئين. في وقت دعا الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بريطانيا أن تفتح مركزا للاجئين على أراضيها.

Published On 28/8/2016
Syrian refugee Dania poses for a portrait at the Sacramento, California apartment complex she lives in, November 16, 2015. Dania and her family fled violence in Syria three and a half years ago and arrived in Sacramento in September after living in Jordan. Her face is excluded from the photo to protect his identity. To match Feature - FRANCE-SHOOTING/USA-MIGRANTS REUTERS/Max Whittaker

أعلنت الولايات المتحدة أنها استكملت الاثنين استقبال عشرة آلاف لاجئ سوري خلال أقل من عام، وقالت مستشارة الأمن القومي إن ذلك جزء صغير من جهود بلادها الإنسانية بسوريا والمنطقة.

Published On 29/8/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة