مسؤول فرنسي يكشف تورط بلاده بعمليات تجسس

كشف المسؤول السابق في جهاز الاستخبارات الخارجية الفرنسية بيرنار باربييه عن تورط باريس في عمليات تجسس على عدد من الدول في مجال المعلوماتية منذ عام 2009.

ووفق صحيفة لو جورنال دو ديمانش فإن عمليات التجسس استهدفت الجزائر وإيران واليونان وإسبانيا وساحل العاج ودولا أخرى, وكانت هذه الاختراقات بواسطة برمجية "بابار" وبإذن من المديرية العامة للأمن الخارجي.

ونقل عن باربييه قوله إن المخابرات الكندية كشفت الأمر حيث أبدت حكومتها تحفظات كبيرة في شكل احتجاجات لدى السلطات الفرنسية.

يُشار إلى أن موقع ويكيليكس كان قد كشف في فبراير/شباط الماضي أن وكالة الأمن القومي الأميركية تجسست على المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والأمين العام لـالأمم المتحدة بان كي مون وعدد من القادة الأوروبيين.

وطبقا للتسريبات فإن الوكالة الأميركية تجسست على لقاءات ومحادثات هاتفية بين المستشارة وأمين الأمم المتحدة عام 2008 أشاد خلالها الأخير بدور ميركل في مكافحة التغير المناخي وإقناع بقية القادة الأوروبيين بالمشاركة في هذه الجهود.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كشف موقع ويكيليكس اليوم الثلاثاء أن وكالة الأمن القومي الأميركية تجسست على المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وعدد من القادة الأوروبيين.

23/2/2016

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مجلس الدفاع للاجتماع الأربعاء بعد ورود تقارير عن وثائق سرية أميركية سربها موقع ويكيليكس تفيد بتورط واشنطن بالتنصت عليه وعلى سلفيه نيكولا ساركوزي وجاك شيراك.

23/6/2015

أعلن رئيس الحكومة الفرنسية مانويل فالس الأربعاء أن على الولايات المتحدة “أن تفعل كل شيء لإصلاح” الأضرار الناجمة عن التجسس الأميركي على الرئاسة الفرنسية، وذلك بعد استدعاء السفيرة الأميركية بباريس.

24/6/2015

أعلنت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس فرانسوا هولاند تحدث هاتفيا مع الرئيس الأميركي باراك أوباما عن اتهامات لوكالة الأمن القومي الأميركي بالتجسس على كبار الساسة في فرنسا.

24/6/2015
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة