زلزال يضرب ولاية أوكلاهوما الأميركية

قالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن واحدا من أقوى الزلازل المسجلة في أوكلاهوما هز الولاية التي أصبحت الأنشطة الزلزالية فيها مصدرا لقلق متنام، وأعقبت الزلزال هزات شعر بها سكان في ست ولايات مجاورة.

وقالت الهيئة إن الزلزال بلغت قوته 5.6 درجات على مقياس ريختر، واستمر لمدة دقيقة وهي فترة أطول كثيرا من هزات سابقة.

ولم تسجل أي إصابات بين السكان، بينما تم الإبلاغ عن وقوع أضرار مادية طفيفة وأضرار بالمبانى الحجرية الواقعة بالقرب من مركز الزلزال.

وقد يذكي الزلزال الذي وقع على عمق 6.6 كلم مخاوف علماء البيئة بشأن الآثار الجانبية لإنتاج النفط والغاز الذي ألقيت عليه المسؤولية في زيادة عدد الهزات الصغيرة والمتوسطة بالمنطقة.

وأشارت رويترز إلى أن تقريرا من وكالة حكومية ذكر العام الماضي أن الجيولوجيين بأوكلاهوما سجلوا صلات بين الأنشطة الزلزالية المتزايدة بالولاية وبين حقن مياه الصرف الناتجة عن عمليات إنتاج النفط والغاز في باطن الأرض.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي في أوكلاهوما إن الولاية تسجل في المتوسط هزتين ونصف هزة في اليوم بقوة ثلاث درجات أو أكثر، وهو معدل نشاط زلزالي أعلى بنحو ستمئة مرة من الفترة قبل عام 2008.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت وكالة مسح جيولوجي إن هناك 16 ولاية أميركية معرضة لزلازل مدمرة خلال السنوات الخمسين المقبلة، وهو ما تطلب تحديث الخريطة الزلزالية للتنبيه على المناطق التي يشملها التهديد.

ضرب زلزال بقوة 6.9 درجات على مقياس ريختر اليوم ساحل شمال ولاية كاليفورنيا الأميركية، دون أن ترد أنباء عن خسائر. ولم يصدر أي تحذير عن احتمال حدوث موجات تسونامي.

قال علماء زلازل إن أكثر من مائة هزة ارتدادية وقعت جنوب كاليفورنيا بعدما ضرب زلزال بقوة 5.1 درجات ضواحي لوس أنجلوس وتسبب بتشريد نحو خمسين شخصا على الأقل لبعض الوقت.

المزيد من بيئي
الأكثر قراءة