مقتل 12 جنديا أفغانيا على يد زملائهم أثناء نومهم

A vehicle is parked in front of a damaged building at Medecins Sans Frontieres (MSF) in Kunduz, Afghanistan October 16, 2015. The hour-long air raid on October 3, 2015 killed 22 people, including 12 MSF staff, and led to the closure of the Kunduz trauma hospital, depriving tens of thousands of Afghans of health care, the prominent medical charity said. Picture taken October 16, 2015.REUTERS/Stringer EDITORIAL USE ONLY. NO RESALES. NO ARCHIVE
هجوم سابق على مقر "أطباء بلا حدود" في قندوز (رويترز-أرشيف)

قتل 12 جنديا أفغانيا أثناء نومهم على يد زملاء لهم في موقع قرب مدينة قندوز بشمال أفغانستان.

وقال مسؤول في شرطة قندوز شير عزيز كماوال إن جنديين يشتبه فيهما بالصلة بحركة طالبان فرا وانضما إلى "المتشددين" بعد تنفيذ هذا الهجوم أثناء الليل.

وكان هذا الموقع من بين مواقع كثيرة تشكل حلقة حماية حول قندوز التي احتلتها حركة طالبان لفترة وجيزة قبل عام، فيما كانت أول مرة تسيطر فيها طالبان على عاصمة إقليمية منذ أن فقدت السلطة في 2001.

وعانت القوات الأفغانية والقوات العسكرية الدولية في أفغانستان من هجمات نفذها جنود، مما قوض الثقة والروح المعنوية بصفوف هذه القوات.

وتقاتل القوات الحكومية الأفغانية التي يدعمها ويدربها الغرب جماعات مختلفة -من بينها طالبان- التي تقول إنها تقاتل لطرد القوات الأجنبية وإعادة نظام إسلامي إلى الحكم.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

epa05525407 Afghan security officials secure the site of twin bomb blast near the defense ministry, in Kabul, Afghanistan, 05 September 2016. At least two blast hit the Afghan capital, near the defense ministry on 05 September, and casualties were reported. EPA/JAWED KARGAR

قتل أكثر من عشرين شخصا بينهم عناصر من القوات المسلحة الأفغانية ومدنيون جراء تفجير مزدوج بالعاصمة كابل، وقد أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

Published On 5/9/2016
المزيد من دولي
الأكثر قراءة