أردوغان يجدد مطالبته لواشنطن بتسليم غولن

Turkish President Recep Tayyip Erdogan arrives for the G20 Summit at the Hangzhou International Expo Center in Hangzhou, China, 04 September 2016. The G20 Summit is held in Hangzhou on 04 to 05 September.
أردوغان: لا عذر للولايات المتحدة في إيواء الإرهابي غولن (الأوروبية)

جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مطالبته واشنطن بتسليم رجل الدين فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بضلوعه في الانقلاب الفاشل. وفي سياق آخر أكد أردوغان مجددا على أن لا دور للرئيس السوري بشار الأسد في سوريا المستقبل.

وقال أردوغان -في مقابلة مع رويترز على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك- إن على الولايات المتحدة ألا "تؤوي إرهابيا" مثل غولن، وإنه لا "عذر لها" في ذلك، ودعا إلى ضرورة حظر أنشطته في جميع أنحاء العالم.

وأضاف الرئيس التركي "إذا كانت الولايات المتحدة حليفة إستراتيجية لنا وشريكة لنا في حلف شمال الأطلسي (ناتو) فلا ينبغي عليها أن تسمح لإرهابي مثل غولن بإدارة منظمته" المعروفة باسم "الكيان الموازي".

يُشار إلى أن غولن يعيش في منفى اختياري بالولايات المتحدة منذ 1999، ولكن أنصاره يتغلغلون في مختلف المؤسسات التركية، وخاصة الأمنية والتعليمية منها.

وتقول واشنطن إنها لن تسلم غولن إلا إذا قدمت تركيا أدلة على تورطه في المحاولة الانقلابية الفاشلة في يوليو/تموز الماضي، وهو ما أثار خيبة أمل أنقرة.

وعن الوضع الداخلي، قال أردوغان إن حالة الطوارئ التي أعلنت في أعقاب محاولة الانقلاب قد يتم تمديدها لثلاثة أشهر أو شهر واحد، والأمر يرجع للبرلمان في اتخاذ القرار.

أما في الملف السوري، فجدد أردوغان موقف بلاده بأنه لا يمكن تحقيق السلام الدائم في سوريا بدون الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد من السلطة.

وأضاف "يجب أن يحدد مستقبل سوريا شعبها (…) لماذا تدعم بعض الدول هذا القاتل (الأسد)؟… لا يمكن أن يكون الأسد جزءا من أي فترة انتقالية… على العالم أن يجد حلا لا يشمل الأسد… على الدول الأخرى احترام وحدة الأراضي السورية".

وفيما يتعلق بانضمام بلاده لـالاتحاد الأوروبي، قال أردوغان إن تركيا أوفت بوعودها في هذا الصدد، مؤكدا أن هذا المسار يسير في اتجاهين، لذلك "على الاتحاد الأوروبي الوفاء بوعوده".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

ISTANBUL, TURKEY - NOVEMBER 22: Turkey's President Recep Tayyip Erdogan (R) and U.S. Vice President Joe Biden (L) shake hand after a press conference following a meeting at the Beylerbeyi Palace on November 22, 2014 in Istanbul, Turkey.

وصل نائب الرئيس الأميركي اليوم إلى تركيا، وسيتباحث مع المسؤولين الأتراك بشأن سوريا، وقال الرئيس التركي إنه سيبلغ المسؤول الأميركي بأنه لا مبرر لواشنطن لعدم تسليم الداعية فتح الله غولن.

Published On 24/8/2016
جو بايدن وبن على يلدرم

قال جو بايدن نائب الرئيس الأميركي إن بلاده ليس لديها سبب يدفعها لحماية المعارض فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب التي تعرضت لها تركيا الشهر الماضي.

Published On 24/8/2016
Turkish police with an arrested Turkish soldier at police headquarter in Mersin, Turkey, 19 July 2016. Turkish Prime Minister Yildirim reportedly said that the Turkish military was involved in an attempted coup d'etat. Turkish President Recep Tayyip Erdogan has denounced the coup attempt as an 'act of treason' and insisted his government remains in charge. Some 104 coup plotters were killed, 90 people - 41 of them police and 47 are civilians - 'fell martrys', after

نفذت فرق مكافحة الإرهاب في تركيا حملات مداهمة وتفتيش بعدة محافظات -من بينها أنقرة وإسطنبول وإزمير- بحثا عن مشتبه فيهم بالانتماء لتنظيم جماعة فتح الله غولن.

Published On 5/9/2016
جماعة فتح الله غولن التركية

تقدمت الحكومة التركية بطلب رسمي إلى الإدارة الأميركية لتوقيف الداعية فتح الله غولن رئيس جماعة الخدمة المقيم بالولايات المتحدة لاتهامه بـ”إصدار الأوامر” بتنفيذ المحاولة الانقلابية الفاشلة في يوليو الماضي.

Published On 13/9/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة