حكم بإلغاء حظر البوركيني في نيس الفرنسية

A Muslim woman wears a burkini, a swimsuit that leaves only the face, hands and feet exposed, on a beach in Marseille, France, August 17, 2016. REUTERS/Stringer ATTENTION EDITORS FRENCH LAW REQUIRES THAT THE FACES OF MINORS ARE MASKED IN PUBLICATIONS
البوركيني هو لباس سباحة يستر كامل الجسم إلا الوجه والكفين والقدمين (رويترز)
ألغت محكمة مدينة نيس في فرنسا قرار بلدية المدينة حظر ارتداء زي السباحة الساتر للجسم المعروف باسم "البوركيني"، وفق بيان صادر عن المحكمة.

وكانت جمعية مكافحة الإسلاموفوبيا في فرنسا، والرابطة الفرنسية لحقوق الإنسان، اعترضتا لدى محكمة نيس على قرار حظر ارتداء "البوركيني"، عقب قرار مجلس الدولة الفرنسي (أعلى هيئة قضائية إدارية) الأسبوع الماضي، تعليق الحظر المفروض على هذا اللباس.

ووفق قرار المحكمة الأخير، يكون قرار بلدية نيس حظر البوركيني من 19 أغسطس/آب الماضي حتى 15 سبتمبر/أيلول الحالي، في حكم الملغى.

جدير بالذكر أن المحاكم المحلية في مدن "فيلنوف لوبيه" و"كان" و"فريجوس" في فرنسا، ألغت حظر ارتداء "البوركيني" عقب قرار مجلس الدولة الفرنسي.

واعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت، أن الجدل حول "البوركيني" يسيء إلى صورة بلاده.

وفي وقت سابق من صيف العام الجاري، قررت نحو ثلاثين بلدية فرنسية -خصوصا في "الكوت دازور" جنوب شرقي البلاد- منع النساء من النزول إلى الشواطئ مرتديات "البوركيني"، باعتباره "يدل بوضوح على انتماء ديني" أو "لا يحترم العلمانية" في فرنسا، بحسب تصريحات متفرقة لرؤساء البلديات التي أصدرت هذا القرار.

بينما قرّر مجلس الدولة الفرنسي -الجمعة الماضي- تعليق حظر ارتداء "البوركيني"، معتبرا أن قرار الحظر يعد "انتهاكا خطيرا وغير قانوني للحريات الأساسية، من ذلك حرية الدخول والخروج، والحرية الشخصية".

و"البوركيني" لباس سباحة مطاطي يستر كامل الجسم إلا الوجه والكفين والقدمين، ولاقى رواجا كبيرا لدى المسلمات.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

فتاتان فرنسيتان تشتكيان صاحب مطعم رفض خدمتهما وطردهما من مطعمه بسبب ارتدائهما الحجاب

تقدمت فتاتان محجبتان بشكوى ضد صاحب مطعم فرنسي رفض خدمتهما وطردهما من مطعمه بسبب ارتدائهما الحجاب، وقد نددت شخصيات سياسية بالحادثة التي تأتي في خضم الجدل حول ارتداء “البوركيني”.

Published On 30/8/2016
French Interior Minister Bernard Cazeneuve attends a news conference to announce security plans for schools, in Paris, France, August 24, 2016. REUTERS/Pascal Rossignol

يمثل أربعة من رؤساء البلديات الفرنسية المتمسكة بحظر لباس البحر الساتر المعروف بالبوركيني على شواطئ مدنهم أمام القضاء الفرنسي، في وقت ندد فيه وزير الداخلية برنار كازنوف بحظر هذا اللباس.

Published On 30/8/2016
(FILE) A file picture dated 29 March 2015 shows former French President and President of right wing party Union pour un Mouvement Populaire (UMP - Union for a Popular Movement) Nicolas Sarkozy delivering a speech during the press conference organized at the party headquarter in Paris, France. French court has designated on 01 April 2015 Nicolas Sarkozy as assisted witness following a hearing about his 2012 presidential campaign finance scandal.

قال الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي إنه سيقوم بتعديل الدستور الفرنسي لحظر زي السباحة الساتر للجسم المعروف باسم البوركيني إذا ما انتخب رئيسا للبلاد في أبريل/ نيسان المقبل.

Published On 30/8/2016
المزيد من الإسلام والغرب
الأكثر قراءة