لوفيغارو: آثار مادة متفجرة بحطام الطائرة المصرية

A passenger reads a newspaper at a departure hall of London's Heathrow terminal as an EgyptAir plane taxis on the tarmac of the airport May 20, 2016. REUTERS/Yannis Behrakis
طائرة مصرية بمطار هيثرو بالعاصمة البريطانية لندن يوم 20 مايو/أيار الماضي (رويترز)

قالت صحيفة لوفيغارو الفرنسية إن محققين فرنسيين عثروا على آثار لمادة "تي.أن.تي" المتفجرة الأسبوع الماضي في حطام طائرة مصر للطيران التي تحطمت بمياه البحر المتوسط في مايو/أيار الماضي.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مصدر مقرب من التحقيقات أن منشأ آثار المادة المتفجرة لا يزال غير واضح، وأن السلطات القضائية المصرية لم تسمح للمحققين الفرنسيين بفحص الحطام بالتفصيل.

كما ذكرت أن مصر تريد كتابة تقرير مشترك مع فرنسا يوثق وجود آثار لهذه المادة، لكن فرنسا رفضت ذلك لأن محققيها لم يتمكنوا من إجراء فحص دقيق لتحديد كيفية وصولها للحطام.

وسقطت طائرة مصر للطيران وهي من طراز (إيرباص أي 320) في الرحلة (أم.أس 804) في شرق البحر المتوسط بينما كانت في طريقها من باريس إلى القاهرة يوم 19 مايو/أيار الماضي.

وقتل كل من كانوا على متن الطائرة المنكوبة وعددهم  66 شخصا من بينهم 15 راكبا فرنسيا. ولم يعرف بعد سبب الحادث.

وقالت لجنة التحقيق في يوليو/تموز إن تسجيلا صوتيا من أحد الصندوقين الأسودين للطائرة يذكر أن حريقا شبّ على متنها بالدقائق الأخيرة قبل تحطمها.

وأظهر تحليل سابق لمسجل بيانات الطائرة وجود دخان بإحدى دورات المياه وقمرة لأنظمة الطيران الإلكتروني، بينما أظهر حطام تم انتشاله من مقدمة الطائرة علامات على أضرار بفعل ارتفاع درجات الحرارة.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

FILE - In this file photo made available Monday, Nov. 2, 2015, and provided by Russian Emergency Situations Ministry, Egyptian Military on cars approach a plane's tail at the wreckage of a passenger jet bound for St. Petersburg in Russia that crashed in Hassana, Egypt, on Sunday, Nov. 1, 2015. After the Islamic State group claimed the downing of the Russian plane in Egypt and deadly suicide bombings in Lebanon and Turkey, the Paris attacks appear to signal a fundamental shift in strategy toward a more global approach that experts suggest is likely to intensify. (Maxim Grigoriev/Russian Ministry for Emergency Situations via AP, FILE)

وصل إلى مصر خبراء من روسيا وألمانيا لفحص حطام الطائرة الروسية التي أسقطت فوق سيناء في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وذلك بعد أن تم نقل الحطام لمكان آمن بمطار القاهرة الدولي.

Published On 29/8/2016
المزيد من كوارث
الأكثر قراءة