مدير الاستخبارات الأميركية يتوقع تقسيم سوريا والعراق

برينان في القمة الثالثة للاستخبارات والأمن الوطني بواشنطن قبل يومين (رويترز)
برينان في القمة الثالثة للاستخبارات والأمن الوطني بواشنطن قبل يومين (رويترز)
قال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي.آي.أي) جون برينان إن هناك احتمالات تشير لإمكانية تقسيم سوريا والعراق، معربا عن عدم ثقته في إمكانية إنشاء حكومة مركزية في كلا البلدين تدير الأمور بشكل عادل.

وأضاف في مقابلة مع مركز "سي.تي.سي سنتينيال" للأبحاث (غير حكومي) بمدينة نيويورك الأميركية اليوم السبت أن "سوريا والعراق شهدا إراقة الكثير من الدماء، فضلا عن الكم الهائل من الدمار، والانقسام الطائفي، لذا فهناك احتمالات تشير إلى إمكانية انقسام هذين البلدين".

وذكر المسؤول الأميركي أنه لا يعرف مدى إمكانية رأب الصدع وإعادة توحيد سوريا والعراق، وأشار إلى أنه غير متأكد من إمكانية تطبيق نموذج حكومة مركزية ومناطق حكم ذاتي تنضوي جميعها تحت جسم اتحادي.

وأكد برينان أن بلاده لا تريد حكومات مركزية استبدادية في سوريا والعراق، وأن المشاكل التي شهدتها المنطقة كانت بسبب تلك الإدارات، معتبرا أن تأسيس ديمقراطية على النمط الغربي بالعراق صعب للغاية.

وكان مدير الوكالة قد قال -في مؤتمر أقيم بالعاصمة واشنطن لمناقشة قضايا الأمن القومي قبل يومين- إن وجود تنظيم الدولة سيستمر فترة طويلة بالمنطقة، وإن خطر عودة المقاتلين بالتنظيم إلى بلدانهم الأصلية لا يزال قائمًا.

وأضاف -خلال تقييمه للوضع الراهن بسوريا والعراق- أن الأزمة السورية من أعقد المشاكل التي واجهته خلال رئاسته لوكالة الاستخبارات الأميركية، قائلا "حتى لو تمكنا من هزيمة تنظيم الدولة بالميادين، إلا أن المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية والطائفية ستواصل النمو".

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن بلاده ترفض أن تقسم سوريا لدويلات، مشيرا إلى حديث جمعه بالمسؤولين الإيرانيين واتفاقه معهم على دعم بقاء سوريا موحدة.

أكد رئيس المجلس الأمني لحكومة إقليم كردستان العراق مسرور البارزاني أنه يجب تقسيم العراق إلى ثلاثة كيانات منفصلة بمجرد إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الإسلامية للحيلولة دون المزيد من إراقة الدماء.

حذر منذر ماخوس، الناطق باسم الهيئة العليا للمفاوضات وسفير الائتلاف السوري المعارض في باريس، من وجود مشروع لتقسيم سوريا تعمل عليه أطراف إقليمية ودولية لتحقيق رغبات محلية.

جددت واشنطن تأييدها استمرار وحدة العراق بالشكل القائم حاليا، يأتي ذلك بعدما طالب رئيس المجلس الأمني لإقليم كردستان العراق مسرور بارزاني بتقسيم العراق لثلاثة كيانات بعد التخلص من تنظيم الدولة.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة