وزير العدل التركي: واشنطن ستعيد غولن في النهاية

بوزداغ أكد أن استثمار بعض الدول في غولن ومنظمته ليس عملا صائبا (الجزيرة-أرشيف)
بوزداغ أكد أن استثمار بعض الدول في غولن ومنظمته ليس عملا صائبا (الجزيرة-أرشيف)
قال وزير العدل التركي بكير بوزداغ اليوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة دولة كبيرة وستتصرف في النهاية وفق متطلبات ذلك وإنها ستعيد الداعية فتح الله غولن إلى تركيا، وحذر من التضحية بعلاقاتها مع تركيا من أجل غولن.

وقال بوزداغ إن أمر منظمة فتح الله غولن وسلسلة المدارس الاستخبارية (في إشارة إلى المدارس التابعة لمنظمة الخدمة) في تركيا وغيرها من الدول افتضح، وإنه ليس من الصواب لأي دولة عاقلة أن تستثمر فيها.

من جهة أخرى، أكد الوزير التركي أن ادعاءات التعذيب التي أطلقتها منظمات دولية غير موضوعية، خصوصا أن "الكيان الموازي والتنظيمات الإرهابية الأخرى" العاملة ضد تركيا لها لوبيات قوية جدا في أوروبا وأميركا، والمنظمات الدولية تنشر تقاريرها دون أخذ معلومات من تركيا، ودون التحقق من صحة تلك الافتراءات على حد تعبيره.

وأشار بوزداغ إلى أن تقديم الكدمات التي ظهرت على أجسام الانقلابين التي أصيبوا بها أثناء الاشتباكات قبل توقيفهم، وعرضها أدلة تعذيب بعد عمليات التوقيف يعد تشويها كبيرا للحقائق وفق تعبيره، وأكد أن تركيا دولة لا تتسامح مطلقا مع التعذيب.

وفي موضوع متصل، قال وزير العدل التركي إن سلطات بلاده اعتقلت 16 ألف شخص رسميا فيما يتصل بمحاولة الانقلاب الشهر الماضي وإن السلطات تدرس حالات ستة آلاف معتقل آخرين، مشيرا إلى أن 7668 شخصا آخرين رهن التحقيق لكنهم غير محتجزين حاليا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من دولي
الأكثر قراءة