تركيا تؤكد مواصلة القتال بسوريا وتنفي التوصل لهدنة

Turkish armoured personnel carriers drive towards the border in Karkamis on the Turkish-Syrian border in the southeastern Gaziantep province, Turkey, August 27, 2016. REUTERS/Umit Bektas
قوات تركية تتوغل داخل الحدود السورية في إطار عملية درع الفرات (رويترز)

أكدت وزارة الخارجية التركية أن عملية درع الفرات العسكرية شمالي سوريا ستتواصل حتى القضاء على كل خطر يهدد الأمن التركي.

وقال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي التركي عمر جليك إن عناصر من مسلحي المليشيات الكردية السورية لا يزالون موجودين غرب نهر الفرات على الرغم من وعود بانسحابها إلى شرقه، واصفا هذا الوضع بأنه غير مقبول.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن جليك نفيه اليوم الأربعاء ما قيل عن اتفاق مع المقاتلين الأكراد بشأن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا.

وشدد المسؤول التركي على أنه لا اتفاق مع قوات حماية الشعب الكردية، مشيرا إلى أن تركيا دولة ذات سيادة ولا يمكنها إبرام مثل هذه الصفقة مع "منظمة إرهابية" حسب وصفه.

كما نفى مصدر عسكري تركي التوصل إلى مثل هذا الاتفاق.

وكان الجيش الأميركي أعلن في وقت سابق أن القوات التركية والمقاتلين الأكراد اتفقوا على هدنة ليومين.

وقال المتحدث باسم القيادة الأميركية الوسطى جون توماس أمس الثلاثاء "خلال الساعات الماضية تلقينا تأكيدا بأن جميع الأطراف المعنية ستتوقف عن إطلاق النار على بعضها البعض، وأنها ستركز على تهديد تنظيم الدولة الإسلامية"، مضيفا أن "هذا اتفاق غير رسمي يشمل اليومين المقبلين على الأقل، ونأمل أن يترسخ".

كما قال قائد بالمعارضة السورية المسلحة إن التهدئة ليست سوى "توقف مؤقت"، وأضاف أن العمليات العسكرية ستستأنف قريبا.

من جانبه، نفى إيلنور شفيق كبير مستشاري الرئيس التركي وجود أي اتفاق أو تفاهمات بين تركيا والوحدات الكردية شمال سوريا بشأن وقف إطلاق النار. وقال في مقابلة سابقة مع قناة الجزيرة إن واشنطن هي التي تروج لذلك.

وسبق لقائد الجيش التركي أن أشار إلى أنه لا هوادة في الهجوم الذي تشنه أنقره في سوريا، قائلا إن النجاحات أظهرت أن الانقلاب الفاشل في تركيا الشهر الماضي لم يضعف القوة العسكرية لبلاده.

وتساند كل من قوات المهام الخاصة التركية ومقاتلات التحالف الدولي قوات المعارضة السورية في تحرير المناطق المحيطة بمدينة جرابلس شمالي سوريا من العناصر المسلحة بعدما نجحت قبل أيام في تحرير المدينة ذاتها ضمن إطار عملية درع الفرات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تتضارب الأنباء والروايات حول هدنة بين القوات التركية والمقاتلين الأكراد شمال سوريا، وتحديدا حول طبيعتها ومدتها، وفي غضون ذلك تقول تركيا إنها ستواصل عملية “درع الفرات” داخل الأراضي السورية.

30/8/2016

أعلنت واشنطن أن القوات التركية والمقاتلين الأكراد بشمال سوريا اتفقوا على هدنة ليومين، كما أكدت “قوات سوريا الديمقراطية” التوصل للهدنة، حيث سيتم التركيز على إخراج تنظيم الدولة من الشريط الحدودي.

30/8/2016

قصف التحالف الدولي موقعين لتنظيم الدولة بمنطقة جرابلس، كما قصفت المدفعية التركية مواقع للتنظيم ولقوات سوريا الديمقراطية في ريفي جرابلس ومنبج، وتخوض المعارضة السورية اشتباكات مع القوات الكردية بضواحي منبج.

30/8/2016
المزيد من دولي
الأكثر قراءة