رئيس أوزبكستان يرقد في العناية المركزة

كريموف يحكم أوزبكستان منذ انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991 (رويترز)
كريموف يحكم أوزبكستان منذ انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991 (رويترز)

أعلنت لولا كريموفا ابنة رئيس أوزبكستان أن والدها إسلام كريموف يرقد الآن في قسم العناية المركزة بعد تعرضه لنزف في الدماغ السبت الماضي، وأن حالته الصحية مستقرة الآن.

وكتبت كريموفا على حسابها في موقع "إنستغرام" أنه مازال من المبكر التنبؤ بحالته مستقبلا، داعية إلى الامتناع عن التخمينات وإلى احترام خصوصية العائلة.

وكانت الحكومة أعلنت أمس الأحد أنّ كريموف (78 عاما) -الذي يحكم البلاد منذ انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991- يتلقّى العلاج في المستشفى، دون الإفصاح عن معلومات حول وضعه الصحي.

وقد ضمن كريموف في انتخابات مارس/آذار 2015 أن يظل رئيسا للبلاد خمس سنوات أخرى.

وفي موسكو، أعرب الكرملين اليوم الاثنين عن أسفه "البالغ" لمرض كريموف، ورفض التعليق على ما إذا كان يشعر بالقلق من إمكانية تفاقم الوضع في أوزبكستان الواقعة عل الحدود مع أفغانستان في حالة وفاته.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف في مؤتمر صحفي عبر الهاتف "صيغة هذا السؤال غير مناسبة، وأكرر ثانية: يتمنى الكرملين الشفاء السريع لرئيس أوزبكستان".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تعرض إمام أوزبكي -فر من بلاده بعد أن انتقد حكومة الرئيس إسلام كريموف وألصقت به تهمة الإرهاب- لإطلاق نار بإحدى المدن السويدية، ويوجد حاليا في وضعية حرجة بحسب ما أفادت مصادر من الشرطة اليوم الجمعة.

طلبت الولايات المتحدة من أوزبكستان الانضمام للتحالف الدولي الذي تقوده ضد تنظيم الدولة الإسلامية، غير أنها منحت الدولة الأكثر سكانا في وسط آسيا حرية اختيار طريقة المساهمة في قتال التنظيم.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة