إثيوبيا تشرع في بناء ثاني أكبر سدودها

جانب من أشغال سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل (رويترز)
جانب من أشغال سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل (رويترز)

كشف وزير الري الإثيوبي موتوما مكاسا عن شروع بلاده في بناء ثاني أكبر سد بعد سد النهضة لتوليد ما يزيد على ألفي ميغاواط من الطاقة الكهربائية بتكلفة 2.2 مليار يورو.

وقال مكاسا -في تصريحات لوكالة الأنباء الإثيوبية- إنه تم توقيع الاتفاق مع شركة إيطالية لبناء سد "كويشا" على نهر "أمو" بإقليم شعوب جنوبي إثيوبيا على الحدود الكينية.

وأضاف الوزير الإثيوبي أنه سيتم بدء التنفيذ مطلع العام المقبل.

يُذكر أن السد سيصبح ثاني أكبر السدود الكهرومائية بإثيوبيا بعد سد النهضة، وسيبنى بارتفاع 170 مترا، وستكون عليه بحيرة مساحتها ستة مليارات متر مكعب.

وتواصل إثيوبيا استعداداتها لملء خزان سد النهضة -الذي تبنيه على نهر النيل– وبحيرته التي تبلغ سعتها 74 مليار متر مكعب.

وتتخوف مصر من تأثير سد النهضة على حصتها السنوية من المياه (55.5 مليار متر مكعب) في حين تؤكد أديس أبابا أن المنشأة المائية ستعود بالنفع في مجال توليد الطاقة، ولن تمثل ضررا لدول المصب.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اعتبر خبراء مصريون أن إعلان إثيوبيا بناء سد جديد للطاقة الكهربائية بطاقة ألفي ميغاوات يهدف إلى استفزاز القاهرة وجرها بعيدا عن مسار التفاوض بغية هيمنة أديس أبابا على مياه النيل.

تداولت وسائل إعلام صورا لنهر النيل وقد انخفض منسوبه، وبررت السلطات ذلك برغبتها في الحفاظ على المياه بضخ كميات قليلة منها، بينما أعلنت إثيوبيا نيتها إقامة سد آخر لتوليد الطاقة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة