مجلس الشيوخ البرازيلي يوافق على محاكمة روسيف

مجلس الشيوخ البرازيلي أثناء جلسة انعقاده اليوم الأربعاء التي أقر فيها إجراء محاكمة روسيف (رويترز)
مجلس الشيوخ البرازيلي أثناء جلسة انعقاده اليوم الأربعاء التي أقر فيها إجراء محاكمة روسيف (رويترز)

وافق مجلس الشيوخ البرازيلي اليوم الأربعاء على عقد محاكمة للنظر في اتهامات موجهة للرئيسة ديلما روسيف بانتهاك قوانين الميزانية، وهو ما قد يضع حدا لحكم حزب العمال اليساري للبلاد والمستمر منذ 13 عاماً.

وجاء تصويت مجلس الشيوخ على إجراء المحاكمة بأغلبية 59 مقابل 21 عضوا.

ومن المقرر أن تبدأ المحاكمة يوم 25 من الشهر الحالي أي بعد أربعة أيام من انتهاء الألعاب الأولمبية التي تستضيفها البرازيل حاليا. ويحتاج إصدار حكم نهائي في التهم لثلثي أصوات "الشيوخ" المؤلف من 81 عضوا.

وإذا أُدينت روسيف وعُزلت من منصبها نهائيا فسوف يكمل الرئيس المؤقت ميشيل تامر ما تبقى من فترتها الرئاسية حتى 2018.

وكانت روسيف قد أُوقفت عن العمل يوم 12 مايو/أيار الماضي، حيث اتُّهِمت بالتلاعب في حسابات حكومية للتعتيم على الوضع الاقتصادي للدولة خلال حملتها الانتخابية عام 2014 للفوز بفترة رئاسية ثانية.

وأنكرت الرئيسة التهمة ووصفت وقفها عن العمل بأنه مؤامر من قبل اليمين الذي استغل أمورا فنية في العمليات الحسابية ذريعة للإطاحة بحكومة قدمت الكثير للطبقات الفقيرة بالمجتمع البرازيلي، وفق حجتها.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت ديلما روسيف رئيسة البرازيل الموقوفة إنها تحبذ إجراء انتخابات جديدة إذا ما نجت من محاولة مجلس الشيوخ إقصاءها من منصبها، وذلك لإخراج البلاد من أزمتها السياسية.

تتجه حكومة البرازيل المؤقتة التي تشكلت بعد تعليق مهام الرئيسة ديلما روسيف إلى بيع حصص في مرافق عامة، من بينها شركة البريد الحكومية وشركات للنقل والكهرباء والتأمين، بحسب صحيفة محلية.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة