تحقيقات تكشف تلاعب أتباع غولن باختبارات الجيش

إبقاء معظم قادة الأركان في تركيا في مناصبهم
جماعة الخدمة سعت حسب التحقيقات لـ"تطهير الجيش من اللادينيين" (الجزيرة)

كشفت تحقيقات الشرطة التركية أن عناصر جماعة الخدمة التابعة للمعارض التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن سربوا أسئلة امتحانات القبول في الثانويات العسكرية لطلاب محددين من أجل ضمان نجاحهم وانضمامهم إلى السلك العسكري.

وأظهرت التحقيقات أن الجماعة التي تصفها السلطات التركية بـ"الكيان الموازي" بررت للطلاب الذين أعربوا عن خشيتهم من انتهاك حقوق الآخرين جراء تسريب الأسئلة بأن "هذا يجوز من أجل تطهير الجيش من اللادينيين".

وذكر بيان صادر عن مكتب تنسيق حالة الطوارئ بولاية يوزغات أن التحقيقات بشأن وجود مخالفات في امتحانات القبول بالثانويات العسكرية في 11 ولاية تركية مستمرة في إطار العمليات ضد المنظمة المذكورة.

وأشار البيان إلى أن عناصر الجماعة -التي تتهمها السلطات التركية بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة– قالوا للطلاب بعد مشاهدتهم أفلاما متنوعة عن الجيش إنه بإمكانهم أن يكونوا قادة له ونافعين لبلادهم "فالجيش حاليا بأيدي المتعصبين واللادينيين، ونرغب برؤيتكم مكانهم".

وأضاف أن الطلاب انزعجوا من تطابق أسئلة الامتحان مع الأسئلة التي كانوا يتدربون عليها قبل الامتحان، وأعربوا عن خشيتهم من انتهاك حقوق الآخرين، إلا أن عناصر المنظمة أجابوهم بأن هذه الأسئلة رآها مسؤولو المنظمة "في منامهم بعد صلاة الاستخارة"، وهذا يجوز من أجل تطهير الجيش.

وأكد البيان أن الطلاب رفضوا التسجيل في الثانويات العسكرية للسبب المذكور، لكن عناصر الجماعة هددوهم بأنه لن يسمح لهم بالعمل في المؤسسات الحكومية مرة أخرى.

وأشار إلى أن عناصر الجماعة طلبوا من الطلاب الذي اجتازوا الامتحان ألا يظهروا أنهم من منتسبي الجماعة، وألا ينخرطوا في الحديث عنها، وأن يستخدموا الهواتف العمومية إن أردوا الاتصال بهم، وأن يأتوا إلى الأماكن التي يخبرونهم عنها وأن يخفوا أنفسهم.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

Turkish soldiers patrol the streets on a tank in Ankara, Turkey, 16 July 2016. Turkish Prime Minister Yildirim reportedly said that the Turkish military was involved in an attempted coup d'etat. The Turkish military meanwhile stated it had taken over control.

أعلنت الحكومة التركية أنها ستوفد وزيري الخارجية والعدل إلى الولايات المتحدة من أجل تقديم الملفات الخاصة بموضوع تسليم المعارض التركي فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير المحاولة الانقلابية الفاشلة.

Published On 27/7/2016
Turkey's Prime Minister Binali Yildirim addresses the media in Ankara, Turkey, June 27, 2016. REUTERS/Umit Bektas

أعلنت تركيا أنه سيتم حل الحرس الرئاسي الذي تتهمه بالانخراط بمحاولة الانقلاب، وقالت إنها اعتقلت مساعدا كبيرا لفتح الله غولن المتهم الرئيسي بالانقلاب، وسط توجهات بعدم تمديد حالة الطوارئ.

Published On 23/7/2016
epa05427228 Turkish police arrest Turkish soldiers at the Taksim Square in Istanbul, Turkey, 16 July 2016. Turkish Prime Minister Yildirim reportedly said that the Turkish military was involved in an attempted coup d'etat. The Turkish military meanwhile stated it had taken over control. EPA/TOLGA BOZOGLU

رصدت السلطات التركية رسائل مشفرة أرسلها أتباع فتح الله غولن قبل المحاولة الانقلابية، مما كشف لها أسماء نحو أربعين ألفا من أتباع غولن، بينما أفرجت عن مئات المتهمين بالانقلاب.

Published On 31/7/2016
Supporters of Turkish President Recep Tayyip Erdogan shout slogans against the failed coup attempt as they hold Turkish flags, during a demonstration at Taksim Square in Istanbu, Turkey, 22 July 2016. Turkish parliament on 21 July formally approved a three-month state of emergency declared by Turkish President Erdogan. The 15 June's failed coup attempt's aftermath was followed by the dismissal of 50,000 workers and the arrest of 8,000 people. At least 290 people were killed and almost 1,500 injured amid violent clashes on 15 July as certain military factions attempted to stage a coup d'etat. The UN and various governments and organizations have urged Turkey to uphold the rule of law and to defend human rights.

اهتمت وسائل الإعلام التركية بأثر حالة الطوارئ التي صادق البرلمان عليها الخميس الماضي على الحرب على جماعة الخدمة -التي باتت تعرف بالتنظيم الموازي- بقيادة المعارض التركي فتح الله غولن.

Published On 23/7/2016
المزيد من دولي
الأكثر قراءة