إغلاق مبنى الكونغرس والشرطة تبحث عن مسلحة

الشرطة تمنع الدخول إلى مبنى الكونغرس والخروج منه (رويترز-أرشيف)
الشرطة تمنع الدخول إلى مبنى الكونغرس والخروج منه (رويترز-أرشيف)

أغلقت الشرطة الأميركية مبنى الكونغرس في واشنطن لأسباب أمنية، وطلبت من جميع الموظفين والزوار الاختباء في أماكنهم بالمبنى، حيث تحدثت مصادر عن وجود امرأة مسلحة في قبو المبنى.

وقال مراسل الجزيرة إن شرطة الكونغرس اتخذت إجراءات أمنية وطلبت من الموظفين والزوار الاختباء والابتعاد عن الأبواب والنوافذ إلى حين انتهاء عناصر الشرطة من التعامل مع الحادثة.

وأعلنت الشرطة أن مباني الكونغرس تم إغلاقها ولن يسمح بالدخول إليها والخروج منها إلى حين الإعلان عن ذلك، فيما علق مجلس النواب جلسته التزاما بقرار أجهزة الأمن.

وقال ضابط شرطة في مبنى الكونغرس إن "حدثا يجري" وإن السلطات تبحث عن شخص ما، بينما قال مصدر في الكونغرس إن الشرطة تبحث عن امرأة مسلحة، مرجحا أنها تختبئ في قبو المبنى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ندد الرئيس الأميركي باراك أوباما بالأحداث التي شهدتها دالاس بولاية تكساس وأسفرت عن مقتل خمسة من الشرطة في تبادل لإطلاق النار مع قناصة أثناء مظاهرة احتجاجا على مقتل رجليْن أسوديْن.

قالت الشرطة الأميركية الجمعة إن "قناصة" فتحوا النار على أفراد من الشرطة بقلب دالاس بولاية تكساس الأميركية، فقتلوا خمسة منهم وجرحوا 11 آخرين خلال احتجاجات على مصرع رجلين أسودين مؤخرا.

قتل أربعة شرطيين أميركيين وأصيب سبعة آخرون بالرصاص في مظاهرة بمدينة دالاس في تكساس، وسط غضب متصاعد بعد قتل مواطنيْن من السود, بينما دعا الرئيس باراك أوباما إلى إصلاح الشرطة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة