تركيا تستبعد "عملا إرهابيا" بتحطم مروحية عسكرية

مروحية عسكرية في مهمة بمنطقة جبلية تركية (الفرنسية)
مروحية عسكرية في مهمة بمنطقة جبلية تركية (الفرنسية)

استبعد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم فرضية "العمل الإرهابي" في حادث سقوط مروحية عسكرية بناحية ألورجا التابعة لمدينة غريسون أقصى شمالي البلاد.

وقتل في الحادث سبعة أشخاص -بينهم نساء وأطفال من عائلات العسكريين- وجرح ثمانية آخرون. وأفاد مراسل الجزيرة بأن المروحية كانت تقل 15 شخصا، بينهم سبعة مدنيين.

وعزا الجيش التركي سقوط المروحية -وهي من طراز سيكورسكي أس 70- إلى خلل فني نتيجة الضباب على الأرجح.

وفي وقت سابق، قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم إن الحادث نتج عن سوء الأحوال الجوية.

وقالت وسائل إعلام إن الموجودين على متن المروحية كانوا في زيارات إلى عسكريين وأسرهم في مواقع أمنية بمناسبة عيد الفطر.

يشار إلى أن منطقة غريسون تطل على البحر الأسود، وتقترب من مناطق تنشط فيها التنظيمات اليسارية المسلحة وعناصر حزب العمال الكردستاني.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

لقي 17 جنديا تركيا مصرعهم اليوم، عندما تحطمت مروحيتهم في بلدة بيرفاري بمحافظة سيرت جنوبي شرقي تركيا بسبب سوء الأحوال الجوية حسبما أفاد محافظ المنطقة.

أكدت وسائل إعلام في تركيا تحطم مروحية سورية بأراضيها، بينما تحدث ناشطون سوريون عن إسقاطها شمال البلاد وأسر أحد طيارَيها، وبثت الجزيرة صورا من جبهة المعارك بدمشق مع تواصل القصف والقتال بمناطق عدة، مما رفع حصيلة القتلى إلى 36 بينهم سبعة أطفال.

المزيد من النقل والمواصلات
الأكثر قراءة