تواصل المظاهرات في تركيا احتفالا بفشل الانقلاب

يتواصل توافد حشود غفيرة من المواطنين الأتراك على الميادين الرئيسية في مدن عدة من البلاد، تعبيرا عن رفضهم لمحاولة الانقلاب ودعمهم للشرعية، وتجاوبا مع دعوات الرئيس التركي ورئيس الوزراء للنزول إلى الميادين.

وقد رفع المتظاهرون الأعلام التركية ورددوا هتافات تدين المحاولة الانقلابية وتعبر عن دعم الرئيس التركي والسلطات الشرعية المنتخبة. كما طالب المتظاهرون بعودة الجيش إلى ثكناته، مؤكدين أن زمن الانقلاب قد ولى، على حد وصفهم.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول في وقت متأخر من مساء الجمعة محاولة انقلابية فاشلة نفذتها عناصر من الجيش.

وعلى خلفية ذلك، شهد ميدان قزلاي وسط العاصمة تجمع عدد كبير من المواطنين الأتراك وهم يحملون أعلام بلادهم، وسط ترديد هتافات منددة بالانقلابيين، وداعمة للحكومة والرئيس رجب طيب أردوغان.

‪احتفال بفشل الانقلاب في ميدان تقسيم بإسطنبول‬ (الأوروبية)‪احتفال بفشل الانقلاب في ميدان تقسيم بإسطنبول‬ (الأوروبية)

تجمع في الميادين
وفي مدينة إسطنبول تجمهر آلاف المواطنين في
ميدان تقسيم في الجانب الأوروبي من المدينة حاملين أعلام بلادهم، وساروا في شارع الاستقلال الشهير. كما تجمع آخرون أمام منزل أردوغان الواقع بمنطقة أوسكودار في الجانب الآسيوي، منددين بالمحاولة الانقلابية الفاشلة.

وعلى نفس الشاكلة، شهدت ولايات تركية مختلفة مظاهرات مماثلة، منها غازي عنتاب وشانلي أورفا وكليس وأنطاليا وبورصة ومدن أخرى، ندد المشاركون فيها بالعملية الانقلابية الفاشلة.

كما شارك لاجئون سوريون في ولاية ماردين (جنوب شرق) الشعب التركي في مظاهراته المنددة بالمخطط الانقلابي الفاشل، وهم يلوحون بالأعلام التركية.

وعقد البرلمان التركي أمس السبت جلسة اسثنائية لمناقشة التطورات الأخيرة، ألقى خلالها رئيس الوزراء بن علي يلدرم كلمة قال فيها إن "15 يوليو/تموز (يوم المحاولة الانقلابية) بات عيدا للديمقراطية في البلاد وللدفاع عنها"، مشيرا إلى أن "محاولة الانقلاب انقلبت على منفذيها".

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تركيا تؤكد أن الوضع بات تحت السيطرة

أكدت السلطات التركية السبت دحر الانقلاب بالكامل وانتهاء عملية اعتقال مدبريه من داخل قيادة الأركان، واعتقال قائدي الجيشين الثاني والثالث، بينما دعت الشعب للنزول للميادين في أنقرة وإسطنبول لحماية الديمقراطية.

Published On 16/7/2016
EU High Representative for Foreign Affairs and Security Policy Federica Mogherini arrives for the 11th Asia-Europe Meeting (ASEM) Summit of Heads of State and Government (ASEM11) in Ulan Bator, Mongolia, 15 July 2016. REUTERS/Wu Hong/Pool

دعت مسؤولة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني تركيا إلى “تعزيز التضامن الاجتماعي والحوار السياسي” غداة محاولة انقلاب عسكري فاشلة، وذلك في حديث لوكالة “آجي” الإيطالية نشر السبت.

Published On 16/7/2016
المزيد من دولي
الأكثر قراءة