مصر تحبط إدانة مجلس الأمن محاولة الانقلاب بتركيا

صدور البيان كان يتطلب إجماع الأعضاء البالغ عددهم 15 عضوا (أسوشيتد برس)
صدور البيان كان يتطلب إجماع الأعضاء البالغ عددهم 15 عضوا (أسوشيتد برس)

أحبطت مصر اليوم السبت مشروع بيان لمجلس الأمن الدولي يدين محاولة الانقلاب في تركيا ويدعو كل الأطراف إلى "احترام الحكومة المنتخبة ديمقراطيا". 

ونقلت رويترز عن دبلوماسيين طلبوا عدم الإفصاح عن هوياتهم أن مصر قالت إن مجلس الأمن لا يملك وصف أي حكومة بأنها منتخبة ديمقراطيا، مما تسبب بمنع صدور البيان الذي كان يتطلب إجماع الأعضاء البالغ عددهم 15 عضوا.

وأعرب البيان الذي وضعت الولايات المتحدة مسودته عن قلق عميق بشأن الموقف في تركيا، ودعا الأطراف إلى ضبط النفس وتجنب أي أعمال عنف أو إراقة دماء، كما دعا إلى إنهاء عاجل للأزمة والعودة إلى سيادة القانون.

وأثارت محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت الليلة الماضية في تركيا موجة من الانتقادات الدولية، وكان منها مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بعودة السلطة المدنية والنظام الدستوري سريعا وسلميا بما يتفق ومبادئ الديمقراطية.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وزيرا للدفاع عندما قاد الانقلاب العسكري مطيحا بالرئيس المنتخب محمد مرسي عام 2013، وقد أعلنت تركيا مرارا رفضها الانقلاب في مصر.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

دعت جل القوى الدولية إلى احترام النظام الديمقراطي في تركيا إثر المحاولة الانقلابية التي أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان والحكومة فشلها. وفي ما يلي أبرز المواقف الدولية بهذا الشأن.

توالت ردود الأفعال الدولية على تطورات الأوضاع في تركيا حيث تجري محاولة انقلاب عسكري، وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما يواصل الاطلاع بشكل منتظم على ما يجري بتركيا.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة