عودة الحياة لطبيعتها بأنحاء تركيا بعد الانقلاب الفاشل

أحد شوارع إسطنبول وقد اكتظ بالسيارات صباح السبت في دلالة على عودة الحياة إلى طبيعتها بالمدينة (الجزيرة)
أحد شوارع إسطنبول وقد اكتظ بالسيارات صباح السبت في دلالة على عودة الحياة إلى طبيعتها بالمدينة (الجزيرة)

بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها في مختلف أنحاء تركيا مع بزوغ فجر اليوم السبت بعد الانقلاب الفاشل الذي نفذه عدد من العسكريين أمس الجمعة ضد الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأفاد مراسل الجزيرة في إسطنبول بعودة مظاهر الحياة إلى طبيعتها أمام مطار أتاتورك الذي شهد استئنافا جزئياً للرحلات الجوية. كما عادت حركة السير في الاتجاهين في جسري البسفور ومحمد الفاتح اللذين يربطان الجانب الآسيوي من تركيا بالجانب الأوروبي.

وقال المراسل إن بعض من نزلوا إلى الشوارع في إسطنبول أكدوا له أنهم يريدون البقاء فيها حتى المساء للاحتفال بالنصر على حد تعبيرهم. وتزامن ذلك مع دعوة الرئاسة التركية للشعب عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" لإحكام سيطرتهم على الشوارع حتى المساء.

وعادت قناة "سي أن أن التركية" إلى بث برامجها بعد توقف قصير أثناء محاولة الانقلاب.

ونقلت صحيفة صباح التركية في نسختها الإنجليزية اليوم السبت عن المتحدث باسم جهاز الاستخبارات الوطنية نوح يلماظ القول إن الوضع في البلاد بات تحت السيطرة، وإن كل شيء سيعود إلى نصابه في غضون ساعات قليلة.

وأعلنت الخطوط الجوية التركية أنها ستستأنف جميع رحلاتها اعتبارا من السادسة صباحا بتوقيت إسطنبول ومكة المكرمة.

وقالت المستشارية الإعلامية للشركة، التي تعد الناقل الوطني الرئيسي، في بيان إن الشركة تخطط لاستئناف عملياتها في مطار أتاتورك الدولي اعتبارا من الساعة السادسة صباحا.

وأضافت أنها اتخذت قرارها تجاوبا مع دعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء بن علي يلدرم في هذا الإطار، داعية جميع المسافرين على متن خطوطها إلى الوقوف على آخر التطورات فيما يتعلق بالمواعيد من خلال موقعها الرسمي.

ونزل آلاف المواطنين الأتراك إلى شوارع وميادين مدن البلاد المختلفة للتعبير عن فرحتهم بشل المحاولة الانقلابية.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

عاودت قناة "تي.آر.تي" الرسمية بثها بعد انقطاع دام ساعات، وظهرت مذيعة القناة الصحفية تيجين كاراش أمام الصحفيين لتعلن أنها اضطرت لقراءة البيان العسكري الانقلابي لأنها كانت تحت التهديد.

شهدت المدن التركية السبت مظاهرات حاشدة دعما للحكومة الشرعية، ورفضا لمحاولة الانقلاب التي أقدمت عليها مجموعة ضباط داخل الجيش. كما شهدت مدن أوروبية مظاهرات لمواطنين أتراك احتجاجا على المحاولة الانقلابية.

أعلنت السلطات التركية تحرير رئيس هيئة الأركان خلوصي آكار من أيدي الانقلابيين، وقالت إنها اعتقلت المئات من العسكريين الذين شاركوا في المحاولة الفاشلة للانقلاب على الحكومة الشرعية في البلاد.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة