بكين تحذر من "استفزازها" ببحر جنوب الصين

Chinese dredging vessels are purportedly seen in the waters around Mischief Reef in the disputed Spratly Islands in the South China Sea in this still image from video taken by a P-8A Poseidon surveillance aircraft provided by the United States Navy May 21, 2015. U.S. Navy/Handout via Reuters/File Photo ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THE AUTHENTICITY, CONTENT, LOCATION OR DATE OF THIS IMAGE. THI
بكين تدعي سيادتها على كامل بحر جنوب الصين وتقول إنها أول من اكتشف واستثمر هذه المنطقة (رويترز-أرشيف)
توعدت الصين الخميس برد حاسم إذا ما تعرضت "للاستفزاز" بعد الحكم الدولي الذي أسقط الادعاء بأحقيتها في بحر جنوب الصين، فيما طالبت مانيلا بتطبيقه، معلنة في الوقت نفسه إرسال موفد إلى بكين.

وردت بكين بحدة على الحكم الذي أصدرته الثلاثاء محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي، مشيرة إلى أنها لن تحترم قرارا اتخذته هيئة تعتبرها غير شرعية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ "إذا ما رغب أحد في القيام بعمل استفزازي ضد المصالح الأمنية الصينية بناء على هذا الحكم فستعمد الصين إلى الرد بطريقة حاسمة".

وتعلن الصين سيادتها على كامل هذا البحر تقريبا، وتستند في ذلك إلى ترسيم من "تسع نقاط" ظهر على خرائط صينية في أربعينيات القرن الماضي، وتقول إنها أول من اكتشف واستثمر وسمى هذه المنطقة الإستراتيجية عسكريا واقتصاديا، إذ تمر فيها بضائع بقيمة أكثر من 4500 مليار يورو سنويا.

undefined

لكن محكمة التحكيم الدائمة رأت أن "الحقوق التاريخية" التي تطالب بها الصين في "خط النقاط التسع" لا تستند إلى "أي أساس قانوني". وقالت إن بكين انتهكت "الحقوق السيادية" للفلبين في منطقتها الاقتصادية الحصرية، أي في المياه التي تبعد حتى مئتي ميل بحري عن شواطئها.

ومنعت الصين الفلبين من الصيد واستغلال موارد الطاقة في هذه المنطقة، وعمدت إلى بناء جزر صناعية، كما قامت في السنوات الأخيرة بأعمال كبيرة لردم الأرض في أرخبيل "سبارتليز" المتنازع عليه، إحدى أبرز مجموعات الجزر في هذا البحر الذي يقع جزء منه بالمنطقة الاقتصادية الحصرية الفلبينية.

وامتنعت مانيلا في البداية عن أن تطلب من بكين احترام حكم محكمة التحكيم، لكنها شددت موقفها الخميس من خلال بيان أوضحت فيه أن وزير الخارجية برفكتو ياساي ينوي أن يشدد "على ضرورة احترام الأطراف القرار الأخير لمحكمة التحكيم" خلال قمة أوروبا-آسيا (أسيم) المقررة الجمعة والسبت في منغوليا، والتي سيشارك فيها رئيس الوزراء الصيني لي كي شيانغ.

غير أن الرئيس رودريغو دوتيرتي أكد بعد ذلك أن "الحرب ليست خيارا. إذا، فما هي الإمكانية الأخرى؟ إنها المفاوضات السلمية"، معلنا إرسال الرئيس السابق فيدل راموس إلى بكين لإجراء مناقشات. 

وتوقع مراقبون أن يزيد قرار المحكمة حدة التوتر في جنوب شرق آسيا، فإلى جانب الصين والفلبين تتنازع أيضا تايوان وفيتنام وبروناي السيادة على هذا الجزء من المحيط الهادئ الذي يضم ممرا تجاريا بحريا حيويا عالميا ويختزن ثروات طبيعية كبيرة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Soldiers of China's People's Liberation Army (PLA) Navy patrol near a sign in the Spratly Islands, known in China as the Nansha Islands, February 9, 2016. The sign reads "Nansha is our national land, sacred and inviolable." REUTERS/Stringer/File Photo ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. THIS PICTURE IS DISTRIBUTED EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS. CHINA OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN CHINA. FROM THE FILES P

حذرت الصين من مخاطر نشوب نزاع، ومن مغبة تهديد أمنها في بحر جنوب الصين عقب قرار محكمة التحكيم الدائمة الذي اعتبر أنه لا أساس لمطالب بكين في هذه المنطقة الإستراتيجية.

Published On 13/7/2016
جنود من البحرية الصينية يراقبون وصول سفينة القيادة يو إس إس بلو ريدج إلى ميناء شنغهاي في مايو 2016

اعتبرت صحيفة صينية في افتتاحيتها أن قرار محكمة لاهاي بشأن النزاع في بحر جنوب الصين وجه ضربة “كاسحة” للمطالب الصينية بالسيادة على جزر تتنازع عليها مع الفلبين.

Published On 13/7/2016
epa04998020 A handout photo released by the US Navy dated 25 May 2015 of the guided-missile destroyer USS Lassen (front) conducting a trilateral naval exercise with the Turkish and South Korean Navy in support of theater security operations in waters to the south of the Korean Peninsula. The destroyer USS Lassen sailed within 12 nautical miles of Subi Reef in the Spratly archipelago, one of the areas where Beijing has allegedly been building artificial islands, according to media reports on 27 October 2015. EPA/NAVAL AIR CREWMAN EVAN KENNY / U HANDOUT EDITORIAL USE ONLY

رغم تبرؤ بكين من التحكيم الدولي بنزاع بحر جنوب الصين وتنصلها من نتائجه، فإنها لم يخفِ قلقها من دور واشنطن في التأثير على قادة دول آسيان لدعم قرار المحكمة.

Published On 27/6/2016
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة