قتلى وجرحى بتفجيرين بمطار إسطنبول

وسائل إعلام تركية: تفجير إسطنبول ربما يكون نتيجة عملية انتحارية (وكالات)
وسائل إعلام تركية: تفجير إسطنبول ربما يكون نتيجة عملية انتحارية (وكالات)

وقع انفجاران سبقهما إطلاق نار مساء اليوم خارج بوابة مطار أتاتورك في إسطنبول, مما أسفر عن مقتل 10 أشخاص، وفق وزير العدل التركي.

وقال مراسل الجزيرة عامر لافي إن انفجارين وقعا عند البوابة الرئيسية للمطار, وأشار إلى أنه ليس من الواضح ما إذا كان الانفجاران ناجمين عن عمل انتحاري أم لا.

بينما نقلت قناة "سي إن إن تورك" عن مسؤولين أتراك أن مسلحين فتحا النار قبل أن يفجرا نفسهما.

من جهتها تحدثت وسائل إعلام تركية عن فرار أربعة مسلحين من موقع الهجوم, في حين قال شهود إن إطلاق نار حدث في موقف للسيارات بمطار أتاتورك, وهو الأكبر في تركيا.

وأظهرت لقطات بثتها قناة "سي إن إن تورك" التركية عربات إسعاف تتجه إلى موقع الانفجارين, كما نقلت سيارات أجرة بعض المصابين, وفق شهود. وقد أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم تشكيل غرفة طوارئ لمتابعة التفجيرين.

وكانت إسطنبول شهدت في الأشهر القليلة الماضية هجمات استهدفت سياحا ودوريات أمنية, كما وقعت العام الماضي تفجيرات في أنقرة ومدن تركية أخرى, وتبنى معظمها تنظيم "صقور حرية كردستان" الموالي لحزب العمال الكردستاني.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن محافظ إسطنبول عن مقتل 11 شخصا في الانفجار الذي وقع صباح اليوم الثلاثاء قرب محطة للحافلات في منطقة مزدحمة وسط المدينة، واستهدف حافلة للشرطة.

قتل أربعة مدنيين وأصيب 19 -بينهم خمسة من رجال الشرطة التركية- بانفجار عبوة ناسفة أثناء مرور سيارة للشرطة بمنطقة سيلوبي (جنوب شرق البلاد)، وسط اتهامات لحزب العمال الكردستاني بتنفيذ الهجوم.

أعلنت السلطات التركية ارتفاع عدد ضحايا هجوم أنقرة إلى خمسة وتسعين قتيلا وأكثر من مئة وثمانين مصابا، في الانفجارين اللذين وقعا صباح اليوم السبت قرب محطة القطارات الرئيسية في أنقرة.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة