شولتز: بقاء كاميرون بمنصبه لعدة أشهر أمر مخزٍ

European Parliament President Martin Schulz delivers his speech at the 21st Congress of the Portuguese Socialist Party (PS) at the Parque das Nacoes in Lisbon, Portugal, 04 June 2016.
شولتز رأى أن حزب المحافظين أخذ أوروبا "رهينة" من أجل مفاوضاته التكتيكية (الأوروبية)

حمل رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز بشدة على رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون، واصفا "بالمخزي" قراره الاستقالة في أكتوبر/تشرين الأول القادم وليس غداة الاستفتاء الذي نظمه وفاز فيه دعاة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال شولتز لشبكة التلفزيون الألمانية العمومية "أي آر دي" إنه عندما أعلن كاميرون في 2013 عزمه على تنظيم استفتاء حول بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي أو خروجها منه فهو "سجن قارة بأسرها من أجل مفاوضاته التكتيكية".

وكان كاميرون أعلن استقالته الجمعة إثر فوز دعاة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء التاريخي الذي جرى الخميس، لكنه أكد -في الوقت نفسه- بقاءه في منصبه إلى أن يختار المؤتمر العام لـحزب المحافظين في مطلع أكتوبر/تشرين الأول القادم خليفة له.

وقال شولتز -الاجتماعي الديمقراطي- في معرض تعليقه على هذا القرار "مرة جديدة تؤخذ قارة بأسرها رهينة مشاورات داخلية لحزب المحافظين البريطاني"، مضيفا أنه "بالإمكان أيضا الدعوة إلى مؤتمر عام غدا إذا ما شاء المرء ذلك".

وسيلتقي وزراء الدول الست المؤسسة للاتحاد الأوروبي في برلين اليوم السبت لدراسة تداعيات الاستفتاء البريطاني.

وكان شولتز ورؤساء المجلس الأوروبي دونالد توسك والمفوضية الأوروبية جان كلود يونكر والرئيس الدوري الهولندي للاتحاد مارك روتي أكدوا الجمعة ضرورة أن تسارع بريطانيا في تنفيذ "قرار الشعب البريطاني في أقرب وقت ممكن، رغم مدى القسوة التي يمكن أن تكون عليها هذه العملية".

وأضاف البيان المشترك للمسؤولين الأوروبيين أنهم يبقون "جاهزين للشروع في المفاوضات"، وأن أي تأجيل سوف يطيل حالة الغموض غير الضرورية، على حد تعبير البيان.

وكان 51.9% من الناخبين البريطانيين (17 مليونا و410 آلاف و742 ناخبا) صوتوا الخميس لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي مقابل 48.1% رفضوا الخروج.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

بريطانيا

بدأ الاتحاد الأوروبي ومؤسساته لقاءات مكثفة وخطوات للحفاظ على وحدته وتجنب قيام دول أخرى بخطوات مماثلة إثر تصويت البريطانيين بالانسحاب من التكتل في وقت احتفى فيه اليمين الأوروبي بالخطوة البريطانية.

Published On 24/6/2016
Scotland's First Minister Nicola Sturgeon leaves after voting in the EU referendum, at Broomhouse Community Hall in Glasgow, Scotland, Britain June 23, 2016. REUTERS/Clodagh Kilcoyne

يهدد قرار الخروج من الاتحاد الأوروبي وحدة المملكة المتحدة، حيث أعلنت رئيسة وزراء أسكتلندا الجمعة أنها “ترى مستقبلها ضمن الاتحاد الأوروبي”، ممهدة بذلك الطريق أمام استفتاء جديد حول الاستقلال.

Published On 24/6/2016
تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

اهتزت لندن بموافقة البريطانيين على مغادرة الاتحاد الأوروبي، فأعلن رئيس الوزراء عزمه الاستقالة واهتزت ثقة حزب العمال المعارض في زعيمه، وتراجع صرف الجنيه، واستيقظت أحلام الانفصال بأسكتلندا وأيرلندا الشمالية.

Published On 25/6/2016
المزيد من دولي
الأكثر قراءة