كيري ومحمد بن سلمان يبحثان ملفات إقليمية

بدأت في واشنطن محادثات بين وزير الخارجية الأميركي جون كيري وولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. وسيبحث الطرفان القضايا الإقليمية، وخصوصا مسألتي اليمن وسوريا.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن زيارة ولي ولي العهد السعودي تأتي بناء على توجيه الملك سلمان بن عبد العزيز واستجابة للدعوة المقدمة من حكومة الولايات المتحدة. كما سيلتقي محمد بن سلمان أثناء زيارته بعدد من المسؤولين لبحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ومناقشة القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأميركية قال إن جدول أعمال اللقاء بين كيري ومحمد بن سلمان يتضمن العديد من القضايا الإقليمية، وعلى رأسها الملف اليمني وتطورات مشاورات السلام، والدور السعودي "القوي" في ملف الانتقال السياسي في سوريا واتفاق وقف إطلاق النار فيها.

وسبق أن زار محمد بن سلمان الولايات المتحدة برفقة ولي العهد محمد بن نايف في مايو/أيار 2015، حيث التقى أوباما حينها قبل انعقاد قمة كامب ديفد لمناقشة العلاقات الأميركية الخليجية. كما زارها في سبتمبر/أيلول الماضي برفقة الملك سلمان.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

استضاف ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز في الرياض الرئيس الأميركي باراك أوباما، حيث استعرضا -إلى جانب العلاقات الثنائية- تطورات الأوضاع في المنطقة، والتهديدات الإيرانية فيها، والجهود الدولية لمكافحة “الإرهاب”.

استقبل ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز في مدينة الملك خالد العسكرية بحفر الباطن وزير الخارجية الأميركي جون كيري، وبحث معه العلاقات الثنائية وتطورات الأحداث في المنطقة، والجهود المبذولة تجاهها.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة