أوروبا تدرس احتمالات إلغاء تركيا لاتفاقية اللاجئين

تركيا وقعت مع الاتحاد الأوروبي اتفاقية لاستعادة اللاجئين في مارس/آذار الماضي (أسوشيتدبرس-أرشيف)
تركيا وقعت مع الاتحاد الأوروبي اتفاقية لاستعادة اللاجئين في مارس/آذار الماضي (أسوشيتدبرس-أرشيف)
خالد شمت-برلين

تعكف مؤسسات الاتحاد الأوروبي حاليا على بحث بدائل للاتفاقية الأوروبية التركية لاستعادة اللاجئين، حال إصرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على إبقاء المواد المشددة بقانون مكافحة الإرهاب المتعلقة بملاحقة الصحفيين، ورد المفوضية الأوروبية على هذا بالتراجع عن إعفاء المواطنين الأتراك من التأشيرة لدخول الاتحاد الأوروبي المتوقع دخوله حيز التطبيق مطلع يوليو/تموز القادم.

ذكرت ذلك صحيفة "بيلد" الشعبية الألمانية الصادرة اليوم، وقالت إن المخاوف تتزايد في بروكسل من رد الرئيس أردوغان بغضب على التراجع عن إعفاء مواطنيه من تأشيرات دخول الاتحاد الأوروبي، وقيامه بإلغاء اتفاقية استعادة اللاجئين التي وقعها رئيس وزرائه أحمد داود أوغلو مع رؤساء الدول والحكومات الأوروبية في مارس/آذار الماضي، وفتحه الحدود أمام آلاف اللاجئين ليأخذوا طريقهم لدول الشمال الأوروبي.

ونقلت "بيلد" عن رؤساء حكومات أوروبية أنهم بحثوا وسائل لمواجهة تدفق سيل اللاجئين الجديد، من بينها تحويل الجزر اليونانية إلى مراكز استقبال ضخمة مغلقة لطالبي اللجوء، وقطع وسائل المواصلات بين هذه الجزر والمدن اليونانية.

ونسبت الصحيفة إلى وزير أوروبي قوله إن هذا السيناريو يتضمن إبقاء طالبي اللجوء بوضع أشبه بالاحتجاز بالجزر اليونانية وترحيل المرفوضين منهم من هناك مباشرة لبلدانهم.

وأشار الوزير الأوروبي -الذي لم تذكر الصحيفة اسمه- إلى أن المساعدة المالية البالغة ستة مليارات يورو التي وافق الاتحاد الأوروبي على منحها لتركيا ضمن اتفاقية استعادة اللاجئين، وتلقت الأخيرة منها 100 مليون يورو حتى الآن، ستذهب لليونان، في حال إلغاء أنقرة للاتفاقية.

ونسبت بيلد إلى كارل غيورغ فيلمان خبير السياسة الخارجية بالحزب المسيحي الديمقراطي الألماني الحاكم الذي تترأسه المستشارة أنغيلا ميركل، مطالبته بأن تشمل إجراءات مواجهة إلغاء تركيا المحتمل اتفاقية استعادة اللاجئين، إرسال أعداد كبيرة من الخبراء ورجال الشرطة الأوروبيين للجزر اليونانية ليتولوا هناك الفحص السريع لطلبات اللجوء، للحيلولة دون تمكين أصحاب هذه الطلبات من التوجه لأوروبا.

وعلى صعيد ذي صلة، ذكر بيان رسمي لوزارة حماية المواطنين اليونانية أن الجزر اليونانية لم تشهد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية إلا وصول 25 طالب لجوء فقط بفضل التزام تركيا المشدد بتطبيق اتفاقية استعادة اللاجئين.

وأشار بيان الوزارة إلى أن اليونان رحلت بناء على تفاهمات ثنائية 6427 طالب لجوء إلى تركيا وبلدان أخرى منذ بداية العام الجاري.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كشفت أسبوعية دير شبيغل الألمانية أن منظمتين تعملان لمساعدة اللاجئين اتهمتا اليونان بسجن أعداد كبيرة من اللاجئين الأطفال والقصر الذين وصلوا أراضيها بلا مرافق، بسبب عجزها عن توفير أفراد لرعايتهم.

7/5/2016

طغى الخلاف بين الرئيس التركي طيب أردوغان ورئيس الوزراء داود أوغلو بشأن الصلاحيات داخل الحزب الحاكم، على عناوين الصحف البريطانية اليوم، وتداعيات ذلك على الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي بشأن اللاجئين.

6/5/2016

أبقت الدانمارك على القيود التي فرضتها على حدودها سعيا للسيطرة على تدفق اللاجئين إلى أراضيها من ألمانيا. وفي بروكسل أعلنت المفوضية الأوروبية نيتها إطالة أمد القيود التي تنتهي الشهر الجاري.

3/5/2016
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة