مسرّب أوراق بنما ينفي كونه جاسوسا

تسريب وثائق بنما تم باختراق شركة موساك فونسيك للمحاماة (أسوشيتد برس)
تسريب وثائق بنما تم باختراق شركة موساك فونسيك للمحاماة (أسوشيتد برس)

قالت صحيفة "زو دويتشه تسايتونغ" الألمانية الجمعة إن المصدر الذي سرب ملايين الوثائق للصحيفة من شركة موساك فونسيكا للمحاماة في بنما أرسل بيانا يقول فيه إن دافعه هو الكشف عن "حجم المظالم" التي حوتها الأوراق.

وأضافت الصحيفة أن المصدر لم يكشف علنا من قبل عن سبب تسريبه للوثائق التي تعرف الآن باسم "وثائق بنما".

وفي البيان المؤلف من 1800 كلمة ونشرته الصحيفة على موقعها على الإنترنت، أشاد المصدر الذي أطلق على نفسه اسم "جون دو" بمن سربوا مثله وثائق سرية وحساسة مثل إدوارد سنودن الذي كشف تفاصيل عن برنامج المراقبة الخاص بالحكومة الأميركية. كما قال إنه سيكون على استعداد للتعاون مع وكالات إنفاذ القانون.

ودعا المصدر المفوضية الأوروبية وبريطانيا والولايات المتحدة ودولا أخرى لاتخاذ خطوات لحماية من يكشفون عن معلومات خاصة عن مثل تلك القضايا الحساسة بدلا من معاقبتهم.

ونفى المصدر -الذي تواصل مع الصحيفة منذ عام بعرض لتزويدها بوثائق داخلية مشفرة من الشركة في بنما- كونه جاسوسا لأي جهة أو حكومة، لكنه قال إنه أدرك "حجم المظالم" التي تفصّلها تلك الأوراق.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلن وزير الصناعة والطاقة والسياحة الإسباني خوسيه مانويل سوريا استقالته بسبب ورود اسمه ضمن "وثائق بنما" المسربة بشأن إخفاء أموال في ملاذات ضريبية في منطقة الكاريبي.

كشفت صحيفة ألمانية أن عملاء أجهزة مخابرات عدة دول -بينهم وسطاء لـ"سي آي أيه"- استعانوا بخدمات مكتب محاماة "موساك فونسيكا" البنمي المتورط في ما عرف "بوثائق بنما"، بهدف "إخفاء" أنشطتهم.

داهم محققون في بنما الثلاثاء مكاتب موساك فونسيكا للمحاماة للتأكد من صحة مزاعم حول تسرب وثائق مالية بشأن ملاذات ضريبية آمنة أقامتها الشركة لمصلحة أشخاص نافذين حول العالم.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة