وزير إسرائيلي يستقيل احتجاجا على تعيين ليبرمان

بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية (يمين) وأفغيدور ليبرمان زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" في مؤتمر صحفي الأربعاء الماضي (رويترز)
بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية (يمين) وأفغيدور ليبرمان زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" في مؤتمر صحفي الأربعاء الماضي (رويترز)

أعلن وزير البيئة الإسرائيلي آفي غباي اليوم الجمعة استقالته من منصبه احتجاجا على تعيين زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف أفيغدور ليبرمان وزيرا للدفاع، وذلك ضمن حكومة ائتلافية أعلن عنها في إسرائيل قبل يومين.

وقال غباي -في رسالة الاستقالة- المناورات السياسية الأخيرة، وتغيير وزير الدفاع، يمثلان في نظري تحركات خطيرة تتجاهل أمورا مهمة لأمن الدولة، وتؤدي إلى توسيع التصدعات والانقسامات في المجتمع الإسرائيلي"، مضيفا "لا أستطيع أن أكون شريكا في هذه الإجراءات".

وينتمي غباي لحزب "جميعنا"، وهو الحزب الوسطي الوحيد في الائتلاف الحاكم، وله عشرة مقاعد في البرلمان.

وجاءت استقالة غباي بعد أيام من استقالة وزير الدفاع السابق موشيه يعالون احتجاجا على عرض منصبه على ليبرمان.

وأعلن زعيم حزب "جميعنا" الوسطي موشيه كحلون، الذي يشغل منصب وزير المالية في حكومة بنيامين نتنياهو، أنه سيتولى حقيبة البيئة أيضا.

وكان آفي غباي اختلف مع نتنياهو بخصوص خطط الحكومة لاستخراج احتياطيات الغاز الطبيعي في البحر المتوسط.

وأعلن نتنياهو وليبرمان قبل يومين في مؤتمر صحفي مشترك بمقر الكنيست (البرلمان) انضمام حزب "إسرائيل بيتنا" إلى الائتلاف الحكومي وتعيين زعيمه وزيرا للدفاع.

وكان رئيس الوزراء نتنياهو عيّن ليبرمان وزيرا للدفاع يوم الأربعاء، موسعا ائتلافه الحاكم، بحيث يضم ستة أحزاب تشغل إجمالا 66 مقعدا في البرلمان المكون من 120 مقعدا، بعد أن كان يسيطر على أغلبية بسيطة متمثلة في 61 مقعدا فقط.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

رجحت مصادر إسرائيلية أن يتولى رئيس حزب"إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان والمعروف بمواقفه المعادية للعرب ونزعته الحربية الشعبوية حقيبة وزارة الدفاع، وذلك بعد استقالة موشي يعلون الجمعة.

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاثنين رفضه المشروع الفرنسي لعقد مؤتمر دولي لإعادة إطلاق جهود السلام المتعثرة مع الفلسطينيين، واقترح بدلا من ذلك لقاء الرئيس الفلسطيني في باريس.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة